Open toolbar
الأردن يستأنف الرحلات المباشرة إلى سوريا اعتباراً من 3 أكتوبر
العودة العودة

الأردن يستأنف الرحلات المباشرة إلى سوريا اعتباراً من 3 أكتوبر

جانب من لقاء رئيس الوزراء الأردني بشر الخصاونة بالوفد السوري في عمان، 28 سبتمبر 2021 - وكالة الأنباء الأردنية

شارك القصة
Resize text
دبي -

أفادت وكالة الأنباء الأردنية، بأن الخطوط الملكية الأردنية ستستأنف الرحلات الجوية المباشرة إلى دمشق اعتباراً من 3 أكتوبر المقبل، بعد أن عُلقت في ضوء الصراع المستمر في سوريا منذ نحو 10 سنوات.

ونقلت عن وزير النقل الأردني وجيه عزايزة، قوله في بيان صحافي صادر عن وزارة النقل وبالتعاون مع هيئة تنظيم الطيران المدني، إن "الملكية الأردنية ستباشر رحلاتها إلى سوريا اعتباراً من الأحد، شريطة التزامها بكامل الشروط التي تتوافق مع البرتوكولات الصحية".

وأضاف عزايزة أن "على المسافر إحضار فحص كورونا (PCR) من المختبرات السورية المعتمدة قبل 72 ساعة بنتيجة سلبية، إضافة إلى إجراء الفحص لدى وصوله مطار الملكة علياء الدولي (في العاصمة عمان)، وعدم مغادرته المطار إلا بعد ظهور نتيجة الفحص وأن تكون سلبية".

وصدر القرار في إطار خطوات عديدة اتُخذت في ختام اجتماع وزاري استمر يومين في عمّان بين البلدين،  بهدف تعزيز علاقات التجارة والاستثمار والنقل.

وقالت الحكومة الأردنية ومسؤولون في القطاع الاثنين، إن الأردن سيعيد فتح معبر "الجابر" الحدودي الرئيسي مع سوريا بالكامل اعتباراً من يوم الأربعاء.

وأضافوا أن تلك الخطوة ستسهم في تسهيل تدفق البضائع الذي تضرر بسبب جائحة كورونا والصراع المستمر. وقال مسؤولون إن الأردن، دفع باتجاه التقارب مع دمشق في الأشهر القليلة الماضية.

وفي السياق، كشفت مصادر أمنية أردنية لـ"الشرق"، عن إلغاء شرط الموافقة المسبقة للأردنيين الراغبين بالذهاب إلى سوريا، مبيناً أنه لم يتم تعديل الإجراءات الخاصة بدخول السوريين إلى الأردن، والتي تشترط حصولهم على موافقة أمنية مسبقة، كما هو متبع ما قبل إغلاق المعبر بسبب جائحة كورونا.

وفي ما يتعلق بالحركة التجارية، ذكر المصدر الأمني، أنه وبناء على قرار وزير الداخلية الأردني مازن الفراية، فإن الشاحنات الأردنية والسورية باتت قادرة على الوصول إلى وجهتها في البلدين.

تعزيز العلاقات

وشهدت العاصمة الأردنية عمان عدة لقاءات بين وفود سورية اقتصادية وأمنية، لبحث عدد من الملفات التي أغلقت بسبب الأزمات الأمنية وجائحة كورونا.

وأكد رئيس الوزراء بشر الخصاونة خلال لقائه وفداً وزارياً سورياً ضم وزير الاقتصاد والتجارة الخارجية محمد سامر الخليل، ووزير الموارد المائية تمام رعد، ووزير الزراعة والإصلاح الزراعي محمد قطنا، ووزير الكهرباء غسان الزامل، "أهمية تعزيز علاقات التعاون والتنسيق بين الأردن وسوريا في العديد من المجالات، بما يخدم المصالح المشتركة للبلدين والشعبين الشقيقين".

وأشار إلى ضرورة أن تترجم اللقاءات والزيارات المتبادلة بين البلدين في الآونة الأخيرة، في صورة مشاريع تعود بالنفع والفائدة على الشعبين، وتسهم في تعزيز أواصر العلاقات التي تجمع بين الأردن وسوريا.

وبحث رئيس الوزراء الأردني أيضاً خلال اللقاء مع الوفد السوري إمكانية "تسريع وتيرة نقل الغاز المصري والكهرباء إلى لبنان من خلال الأردن وسوريا، وذلك عبر تأهيل الشبكة الكهربائية في الأراضي السورية"، مؤكداً أن الأردن حريص على دعم وإسناد لبنان في الظروف الاقتصادية الصعبة التي تمر بها.

واستعرض الوفد الوزاري السوري أبرز ما تضمنته الاجتماعات مع الوزراء الأردنيين الاثنين، في مجالات النقل والتجارة البينية والمياه والزراعة والطاقة.

وفي مجال التجارة والصناعة، اتفق الجانبان على تبادل قوائم السلع ذات الأولوية لتعزيز التبادل التجاري ليتم دراستها بما يحقق المنفعة المشتركة لكلا البلدين، كما تم بحث الإجراءات التنفيذية اللازم استكمالها لإعادة عمل المنطقة الحرة الأردنية السورية.

وكان وزير الخارجية الأردني أيمن الصفدي أفاد في مقابلة مع "الشرق"، بأن هناك حوارات بين الأردن وسوريا في عدة قطاعات، منها اجتماع وزراء الطاقة في مصر وسوريا ولبنان والأردن في عمان، لبحث إيصال الطاقة إلى لبنان.

كما أشار إلى وجود 1.3 مليون "شقيق سوري مقيم في الأردن"، لافتاً إلى أن كل هذه أمور "تعكس حالة من التعاون الضروري الذي لا غنى عنه للبلدين في ضوء معطيات كثيرة".

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.