Open toolbar

من نزال سابق في منافسات الملاكمة لأولمبياد طوكيو 2020 - USA TODAY Sports

شارك القصة
Resize text
دبي-

قالت اللجنة الأولمبية الدولية، الجمعة، إن مسابقة الملاكمة في أولمبياد باريس 2024 وتصفياتها لن يشرف عليها الاتحاد الدولي للملاكمة.

كانت اللجنة الأولمبية الدولية قد جردت الاتحاد الدولي للملاكمة في 2019 من المشاركة في أولمبياد طوكيو العام الماضي بسبب قضايا تتعلق بالحوكمة والتمويل والتحكيم والأخلاق.

ولم تدخل هذه الرياضة أيضاً البرنامج المبدئي لألعاب لوس أنجلوس 2028.

وقالت اللجنة الأولمبية الدولية في بيان عقب اجتماع المجلس التنفيذي: "القرار يأتي بعد القضايا المستمرة والمثيرة للقلق بشأن الاتحاد الدولي للملاكمة مثل الحوكمة والتحكيم والطريقة التي يدار بها الاتحاد.. لا تزال اللجنة الأولمبية الدولية تساورها المخاوف بشأن حوكمة الاتحاد الدولي للملاكمة، بما في ذلك عملية التحكيم واعتماده المالي على شركة جازبروم الروسية المملوكة للدولة".

وعملاق الغاز الروسي "جازبروم" هو الراعي الرئيسي للاتحاد الدولي للملاكمة. وأعيد انتخاب رئيس الاتحاد الدولي للملاكمة عمر كريمليف، وهو رجل أعمال روسي، بالتزكية بعد استبعاد منافسه الوحيد، بوريس فان دير فورست، قبل يومين من التصويت في إسطنبول في 14 مايو.

ومع ذلك، قالت محكمة التحكيم الرياضية إن فان دير فورست تم استبعاده بالخطأ من المشاركة في انتخابات رئاسة الاتحاد الشهر الماضي مما زاد المشاكل المتعلقة بالحوكمة في الاتحاد الدولي.

واضطر الاتحاد الدولي للملاكمة أيضاً إلى إجراء إصلاح شامل للتحكيم بعد أولمبياد ريو دي جانيرو 2016 وسلسلة من حوادث التلاعب مما أدى إلى استبعاد المدير التنفيذي كريم بوزيدي إلى جانب العديد من الحكام والمسؤولين.

وقال كيت ماكونيل المدير الرياضي للجنة الأولمبية الدولية في مؤتمر صحافي افتراضي: "شعر المجلس التنفيذي للجنة الأولمبية الدولية أن هذا يكفي.. لن تدار تصفيات الملاكمة والمنافسات في دورة الألعاب الأولمبية 2024 تحت سلطة الاتحاد الدولي للملاكمة".

وأضاف أن اللجنة الأولمبية الدولية تدرس نماذج مختلفة للتحضير للتصفيات والمنافسات.

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.