Open toolbar

تمثال الكاتب والفيلسوف الفرنسي فولتير في باريس (صورة أرشيفية) - REUTERS

شارك القصة
Resize text
باريس-

أعادت ألمانيا إلى فرنسا 10 مجلدات من مؤلفات الكاتب والفيلسوف الفرنسي الشهير فولتير كانت سُرقت خلال الحرب العالمية الثانية، حسبما أعلنت وزارة الثقافة الفرنسية، الأربعاء.

وقالت الوزارة في بيان، إن مكتبة إقليم برلين المركزية وجدت 10 مجلدات من "الأعمال الكاملة" للفيلسوف الفرنسي "سرقتها القوات الألمانية أثناء احتلالها" فرنسا خلال الحرب العالمية الثانية.

وأضاف البيان أن هذه الأعمال "كانت محفوظة في وزارة المال في القرن الـ19"، وهو ما يظهره ختم تحمله الكتب باسم "مسؤول جباية الضرائب فيرون".

وتولت مكتبة جان فريديريك ألكسندر لوكيان بين عامي 1820 و 1823 نشر هذه الأعمال التي تشكل جزءاً من مجموعة أعمال فولتير الكاملة التي تضم 70 مجلداً.

وسلّمت الكتب في 23 مايو، بالسفارة الفرنسية ببرلين، وأصبحت بحوزة إدارة المحفوظات الاقتصادية والمالية التابعة لوزارة المالية الفرنسية.

وأطلقت مكتبة برلين مشروعاً كبيراً يهدف إلى العثور بين رفوفها على "آلاف الكتب التي سُرقت خلال حقبة ألمانيا النازية وتسعى لإعادتها إلى أصحابها الشرعيين"، حسبما أوضحت وزارة الثقافة، ومن المرتقب أن تسترد فرنسا كتباً أخرى خلال الأشهر المقبلة.

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.