Open toolbar
"الرجل الذي باع ظهره" أول فيلم تونسي يُرشّح للأوسكار
العودة العودة

"الرجل الذي باع ظهره" أول فيلم تونسي يُرشّح للأوسكار

مشهد من الفيلم التونسي المرشح لجائزة أوسكار "الرجل الذي باع ظهره" - metaforaproduction.com

شارك القصة
Resize text
دبي -

استطاع الفيلم التونسي "الرجل الذي باع ظهره"، للمخرجة التونسية كوثر بن هنية، الوصول إلى قائمة الترشيحات النهائية لجائزة "أوسكار" عن فئة أفضل فيلم أجنبي، للمرة الأولى في تاريخ السينما التونسية.

الفيلم من تأليف وإخراج كوثر بن هنية، وبطولة يحيى مهايني، ودي ليان، وكوين دي باو، بمشاركة النجمة العالمية مونيكا بيلوتشي.

وتعتبر بن هنية بعد هذا الترشح، ثاني مخرجة عربية تبلغ القائمة القصيرة للأوسكار، بعد اللبنانية نادين لبكي وفيلمها "كفر ناحوم".

واختارت تونس للمرة الثانية، فيلماً لكوثر بن هنية لتمثيلها في الأوسكار، فبعد "على كف عفريت" في 2019، ينافس "الرجل الذي باع ظهره" على الجائزة، وهو الفيلم العربي الوحيد في سباق الأوسكار.

الترشيحات النهائية

تصدر فيلم الدراما "مانك" من إنتاج شركة "نتفليكس"، ترشيحات جوائز الأوسكار، الاثنين، بعشرة ترشيحات من بينها لجائزة أفضل فيلم، وأفضل مخرج، وأفضل ممثل لغاري أولدمان، وأفضل ممثلة مساعدة لأماندا سيفريد، وفقاً لوكالة "رويترز" للأنباء.

وتضمنت الترشيحات لجائزة أفضل فيلم "ذا فاذر" وهو فيلم درامي عن مرض خرف الشيخوخة، وفيلم "غوداس آند ذا بلاك ميساياه" والفيلم الناطق بالكورية "ميناري" وفيلم "نومادلاند" وفيلم "بروميسينغ يانغ وومان" وفيلم "ساوند أوف ميتال" بالإضافة إلى فيلم "ترايل أوف شيكاغو 7". وحصلت هذه الأفلام على ستة ترشيحات لكل منها.

وقادت "نتفليكس" كل شركات الإنتاج بـ35 ترشيحاً، بعد عام شهد تأجيل الشركات طرح عشرات الأفلام في دور العرض، بسبب جائحة فيروس كورونا، أو عرضها على منصات البث الرقمي.

وقالت أكاديمية فنون وعلوم الصور المتحركة، الاثنين، إن جوائز الأوسكار، وهي الأرفع مقاماً في صناعة السينما، ستسلم يوم 25 أبريل، في مراسم ستجرى في كل من مسرح "دولبي" بهوليوود، وللمرة الأولى، في محطة "يونيون" للسكك الحديدية بوسط لوس أنجلوس. ولم يتحدد بعد كيف سيكون شكل الحفل.

واقتنصت المخرجة كلوي تشاو، المولودة في الصين، واحداً من الترشيحات الخمسة في فئة أفضل مخرج عن فيلمها "نومادلاند". كما رشحت المخرجة إميرالد فينيل عن فيلمها "بروميسينغ يانغ وومان".

ولم تفز سوى امرأة واحدة هي كاثرين بيغلو بجائزة أفضل مخرج في تاريخ الأوسكار.

وقالت الأكاديمية، إن 76 امرأة في المجمل ترشحن لجوائز وهو رقم قياسي.

وفي فئة التمثيل، تضمنت الترشيحات أول ترشيح للممثل الراحل تشادويك بوزمان، عن آخر أعماله "ما رينيز بلاك بوتوم"، بالإضافة إلى فائزين سابقين مثل فرانسيس مكدورماند، وفيولا ديفيز، والبريطانيين كاري موليغان، وفانيسا كيربي، وريز أحمد، وأنتوني هوبكنز.

 

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.