Open toolbar
15 عَرضاً لانسحاب النيكوتين.. تعرف إليها
العودة العودة

15 عَرضاً لانسحاب النيكوتين.. تعرف إليها

شخص يُدخن سيجارة إلكترونية في باريس - 13 سبتمبر 2013 - AFP

شارك القصة
Resize text
بالتعاون مع مايو كلينيك-

النيكوتين هو المادة الكيميائية ذات المفعول الإدماني في التبغ التي تجعلك تستمر في التدخين من خلال إنتاج تأثيرات بدنية ومغيِّرة للحالة المزاجية في الدماغ تسبب إحساساً مؤقتاً بالرضا. تجعلك هذه التأثيرات ترغب في استخدام التبغ وتؤدي إلى الاعتماد عليه.

وعند الإقلاع عن التدخين، بالإضافة إلى التوق الشديد للحصول على التبغ، من الممكن أن تختبر أعراض انسحاب النيكوتين، التي تتسم بعلامات وأعراض بدنية وعاطفية تشمل:

  • الدوار (في الأيام الأولى من الانسحاب)
  • التهيج
  • الاضطراب أو العصبية
  • صداع
  • صعوبة في النوم
  • الاكتئاب
  • الإحباط والغضب وعدم الصبر
  • التركيز على الصعوبات
  • التململ
  • الإرهاق
  • زيادة الشهية واكتساب الوزن
  • بطء دقات القلب
  • الإمساك والغازات
  • السعال وجفاف الحلق والتهاب الحلق وسيلان الأنف
  • ضيق التنفس

أعراض الانسحاب عادةً ما تكون أشد خلال الأسبوع الأول بعد الإقلاع عن التدخين، إلا أنها من الممكن أن تستمر لعدة أسابيع مع تراجع شدتها.

ونتيجة لذلك، فإنك من المحتمل جداً أن تقلع عن التدخين بنجاح إذا استخدمت الأدوية والاستشارة.

يوفر علاج استبدال النيكوتين من دون التبغ والمواد الكيميائية الموجودة في دخانه، وتساعد هذه المنتجات في تخفيف أعراض الانسحاب والتوق إليه.

كما من الممكن أن تساعد أدوية أخرى مثل فارينيسيلين (Chantix) والبوبروبيون (Zyban) فيما يتعلق بأعراض الانسحاب.

إذا كنت تحاول الإقلاع عن التدخين، فتحدث مع الطبيب بشأن خطة العلاج التي ستناسبك على النحو الأمثل.

*هذا المحتوى من "مايو كلينيك".

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.