Open toolbar

السفارة الأميركية في العاصمة الكوبية هافانا - 3 مارس 2022 - AFP

شارك القصة
Resize text
هافانا (كوبا) -

أعلن القائم بأعمال السفارة الأميركية في العاصمة الكوبية هافانا، تيموثي سونييغا براون، الخميس، استئناف إصدار تأشيرات الدخول إلى الولايات المتحدة بشكل "محدود" و"تدريجي"، عبر القنصلية المغلقة منذ 2017، على خلفية إصابة عدد من الدبلوماسيين بما يسمى "متلازمة هافانا". 

وأوضح الدبلوماسي الأميركي للصحافيين "يسعدنا أن نعلن أن سفارة الولايات المتحدة في هافانا ستستأنف بشكل محدود بعض خدمات تأشيرات الهجرة في إطار التوسيع التدريجي لخدمات السفارة".

وأضاف أنَّ توسيع هذه الخدمات الذي ستواكبه عودة عدد أكبر من الدبلوماسيين الأميركيين إلى الجزيرة، يهدف إلى "تسهيل الالتزام الدبلوماسي، والالتزام حيال المجتمع المدني (الكوبي) و(يمثل) فائدة أكبر للخدمات القنصلية".

وتابع براون أن "خدمات التأشيرات للمهاجرين تشكل طريقاً آمناً وقانونياً لجمع شمل العائلات" المنفصلة بين كوبا والولايات المتحدة.

وجراء الوباء وتشديد العقوبات الأميركية، تشهد كوبا أسوأ أزمة اقتصادية منذ ثلاثين عاماً، الأمر الذي دفع عدداً من سكانها إلى الهجرة بأي ثمن، البعض من طريق البحر لكن الأغلبية عبر أميركا الوسطى في محاولة لبلوغ الحدود الأميركية.

متلازمة هافانا

وكان الرئيس الأميركي السابق دونالد ترمب أمر بإغلاق القنصلية عام 2017 بسبب حوادث صحية مفترضة سميت "متلازمة هافانا"، أصابت دبلوماسيين عاملين في الجزيرة.

وجراء ذلك، بات الحصول على تأشيرة للولايات المتحدة بالنسبة إلى الكوبيين عملية بالغة التعقيد، تستدعي المرور ببلد آخر، على نفقة الشخص المعني، لتقديم الطلب.

وأورد القائم بالأعمال الأميركي "في وقت نعمل لبلوغ هذا الهدف، ستظل السفارة في جورج تاون في غويانا المكان الرئيسي للنظر في طلبات الحصول على تأشيرات والتي يقدمها المهاجرون الكوبيون".

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.