Open toolbar

العدوى الفيروسية من الأسباب الرئيسية لالتهابات الحلق - Getty Images

شارك القصة
Resize text
بالتعاون مع مايو كلينيك-

"التهاب الحلق" هو ألم أو تهيج في الحلق، غالباً ما يتفاقم عند البلع. السبب الأكثر شيوعاً للإصابة هو عدوى فيروسية، مثل البرد أو الإنفلونزا. ويشفى التهاب الحلق الناجم عن الإصابة بفيروس من تلقاء نفسه. كما أن هناك التهابات مرتبطة بالبكتيريا.

الأعراض

يمكن أن تختلف أعراض التهاب الحلق اعتماداً على السبب. ومن ضمن العلامات والأعراض ما يلي:

- ألم أو إحساس بحشرجة الحلق

- ألم يزداد سوءاً مع البلع أو الكلام

- صعوبة في البلع

- التهاب الغدد وتورُّمها في رقبتك أو الفك

- تورُّم اللوزتين واحمرارهما

-بقع بيضاء أو صديد على اللوزتين

- بحَّة في الصوت أو صوت مكتوم

قد تؤدي العدوى التي تسبِّب التهاب الحلق إلى ظهور علامات وأعراض أخرى، ويشمل ذلك:

- الحُمّى

- السعال

- سيلان الأنف

- العطاس

- آلام الجسم

- الصداع

- الغثيان أو القيء

الأسباب

الفيروسات التي تُسبِّب الإصابة بالزكام والإنفلونزا، تتسبَّب أيضاً في حدوث التهاب الحلق. قليلاً ما تتسبَّب حالات العدوى البكتيرية في حدوث التهاب الحلق.

1- العدوى الفيروسية

تشمل الأمراض الفيروسية التي تسبب التهاب الحلق: الزكام، الإنفلونزا (البرد)، مرض كثرة الوحيدات (زيادة عدد كريات الدم البيضاء)، الحصبة، جدري الماء، مرض فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)، الخناق (مرض شائع في مرحلة الطفولة يتميز بسعال شديد يشبه النباح).

2- العدوى البكتيرية:

هناك العديد من حالات العدوى البكتيرية التي من شأنها التسبب في التهاب الحلق. والسبب الأكثر شيوعاً هو البكتيريا العقدية المقيحة (البكتيريا العقدية من المجموعة أ)، والتي تتسبب في التهاب الحلق العقدي.

3- مسببات أخرى:

من المسبِّبات الأخرى لالتهاب الحلق، الحساسية والجفاف والمهيِّجات (تلوث الهواء)، الإجهاد العضلي، ومرض "الجَزْر المَعدي المريئي"، كما أن هناك مسببات أخرى، مثل عدوى فيروس نقص المناعة البشرية، والأورام السرطانية.

هذا المحتوى من مايو كلينيك*

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.