Open toolbar

وزير الخارجية الجزائري رمطان لعمامرة يستقبل المبعوث الشخصي للأمين العام للأمم المتحدة إلى الصحراء ستيفان دي ميستورا الجزائر - 5 سبتمبر 2022 - facebook/MFAAlgeria

شارك القصة
Resize text
الجزائر -

دعت الجزائر إلى استئناف "المفاوضات المباشرة" بين المغرب وجبهة "البوليساريو" لحل النزاع في الصحراء، بحسب بيان لوزارة الخارجية الجزائرية.

وذكر البيان أن وزير الخارجية رمطان لعمامرة، استقبل، الاثنين، المبعوث الأممي للصحراء ستيفان دي ميستورا، و"ناقشا آخر التطورات السياسية المتعلقة بالقضية الصحراوية، وآفاق تعزيز الجهود الأممية لاستئناف المفاوضات المباشرة بين طرفي النزاع، المملكة المغربية وجبهة البوليساريو، بهدف التوصل إلى حل سياسي عادل ودائم ومقبول من الطرفين".

واعتبرت الوزارة أن الحل المنشود يجب أن "يضمن تمكين الشعب الصحراوي من ممارسة حقه غير القابل للتصرف أو التقادم في تقرير مصيره، وفقاً لقرارات الأمم المتحدة ذات الصلة وعقيدتها في مجال تصفية الاستعمار"، وفقاً للبيان. 

كان دي ميستورا التقى زعيم جبهة "البوليساريو" إبراهيم غالي "في جلسة مغلقة" في الجزائر الأحد، في إطار جولته الثانية في المنطقة.

ومنذ تعيينه مبعوثاً أممياً في نوفمبر 2021، أجرى دي ميستورا أول جولة في المنطقة في يناير، حين زار الرباط وموريتانيا والجزائر وتندوف.

وفي بداية يوليو، توجه دي ميستورا إلى الرباط للقاء مسؤولين مغاربة، لكنه تخلى عن زيارة الصحراء، على أمل أن يتمكن من القيام بذلك في وقت لاحق.

والصحراء مستعمرة إسبانية سابقة، وهي موضع خلاف بين المغرب وجبهة "البوليساريو" المدعومة من الجزائر منذ عقود.

والرباط التي تسيطر على ما يقرب من 80% من المنطقة، تقترح خطة حكم ذاتي تحت سيادتها، فيما تدعو جبهة "البوليساريو" إلى إجراء استفتاء لتقرير المصير تحت رعاية الأمم المتحدة.

وقطعت الجزائر العلاقات الدبلوماسية مع المغرب في أغسطس 2021، بسبب الخلافات العميقة بشأن الصحراء.

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.