بلومبرغ: بايدن سيعين مساعده أنطوني بلينكين وزيراً للخارجية
العودة العودة

بلومبرغ: بايدن سيعين مساعده أنطوني بلينكين وزيراً للخارجية

نائب وزير الخارجية الأميركي أنطوني بلينكين خلال مؤتمر صحافي - REUTERS

شارك القصة

أفادت مصادر لوكالة "بلومبرغ"، بأن الرئيس الأميركي المنتخب ينوي تسمية أنطوني بلينكين وزيراً للخارجية، في وقت رجحت مصادرها تسمية جاك سوليفان مستشاراً للأمن القومي، لافتة إلى أن الإعلان قد يكون الثلاثاء.

وسبق لبلينكين وسوليفان، أن عملا مع بايدن بصفتهما مستشارين للأمن القومي، خلال فترة تسلمه منصب نائب الرئيس الأميركي، إبان ولاية الرئيس السابق باراك أوباما. 

وتأتي هذه التسريبات، في وقت قال مساعدو الرئيس الأميركي المنتخب والذي يفترض أن يتسلم منصبه في الـ20 من يناير، إنه سيعلن أسماء أول مجموعة من الوزراء يوم الثلاثاء، وإنه يعتزم اختصار مراسم تنصيبه بسبب الجائحة، في الوقت الذي يضع فيه الأساس لإدارته الجديدة، على رغم رفض الرئيس دونالد ترمب الإقرار بالهزيمة.

ومنذ إعلان فوز بايدن قبل أسبوعين، رفع ترمب سلسلة من الدعاوى القضائية، ومارس ضغوطاً هائلة لمنع الولايات من التصديق على نتائج الانتخابات، ومُني السبت بخسارة دعوى قضائية جديدة في ولاية بنسلفانيا.

وحث رون كلين، الذي عينه بايدن كبيراً لموظفي البيت الأبيض، إدارة ترمب، وخاصة إدارة الأجهزة العامة، على الاعتراف رسمياً بفوز بايدن، للسماح ببدء عملية نقل السلطة. وأضاف كلين: "آمل بأن تضطلع مديرة إدارة الأجهزة العامة (إميلي مورفي) بعملها".

وقال كلين لشبكة "إيه.بي.سي"، إن "عدداً قياسياً من الأميركيين رفضوا رئاسة ترمب، ومنذ ذلك الحين يرفض ترمب الديمقراطية"، مضيفاً: "سترون أول أعضاء يختارهم (بايدن) للعمل في إدارته هذا الثلاثاء"، لكنه أحجم عن ذكر أسماء.

وقال بايدن يوم الخميس، إنه اختار وزيراً للخزانة. وضمت القائمة المختصرة رئيسة مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأميركي) السابقة جانيت يلين، والمسؤولة بالمجلس لايل برينارد، والمسؤولة السابقة بالمجلس سارة بلوم راسكين، ورئيس الاحتياطي الاتحادي في أتلانتا رفاييل بوستيك.

وأشار حلفاء لبايدن أيضاً إلى أنه ربما يعلن اختياره لمنصب وزير الخارجية في أقرب وقت هذا الأسبوع، مع اعتبار مستشارة الأمن القومي السابقة سوزان رايس والدبلوماسي المخضرم أنطوني بلينكين من بين المرشحين.

وفي ما يتعلق بمراسم تنصيب بايدن، قال كلين إنها ستكون تقليدية لكن على نطاق أصغر. وعادة ما تجتذب احتفالات التنصيب والأحداث ذات الصلة حشوداً ضخمة إلى واشنطن. ويتزايد حالياً عدد الإصابات والوفيات بسبب فيروس كورونا في أنحاء كثيرة من الولايات المتحدة، إذ أودت الجائحة بحياة نحو 256 ألف أميركي.

وقال كلين: "نعلم أن الناس يريدون الاحتفال. هذا أمر يجب الاحتفال به.. نريد فقط أن نحاول إيجاد طريقة لفعل ذلك بأمان قدر الإمكان".

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.