بايدن يستكمل بناء فريقه الاقتصادي
العودة العودة

بايدن يستكمل بناء فريقه الاقتصادي

الرئيس الأميركي المنتخب جو بايدن في مؤتمر صحافي لتقديم المرشح لشغل منصب وزير التعليم في إدارته - AFP

شارك القصة
واشنطن -

استكمل الرئيس الأميركي المنتخب جو بايدن بناء فريقه الاقتصادي، بإعلانه ترشيح حاكمة ولاية رود آيلاند، جينا ريموندو، لمنصب وزيرة التجارة، ورئيس بلديّة بوسطن، مارتن وولش، وزيراً للعمل، فيما اختار المسؤولة السابقة في إدارة الرئيس السابق باراك أوباما، إيزابيل غوزمان، لقيادة الوكالة المعنيّة بالشّركات الصغيرة.

وقال فريق بايدن في بيان، إنّه "مع الإعلان عن أكثر من عشرين مرشّحاً لتولّي مناصب وزاريّة، يُقدّم الرئيس المنتخب بايدن إدارةً هي الأكثر تنوّعاً في التاريخ الأميركي".

وقال بايدن عن المجموعة التي شكّلها "إنّهم يُشاركونني اعتقادي، بأنّ الطبقة الوسطى بَنت هذا البلد، وأنّ النقابات هي التي بنت الطبقة الوسطى"، بحسب البيان.

وقال الفريق الانتقالي إنّ أولويّة المسؤولين الجدد ستكون "إخراجنا من أسوأ أزمة وظائف منذ ما يقرب من قرن، من خلال دعم الشركات الصغيرة، وتقوية النقابات، وإعادة بناء العمود الفقري لأميركا وهي طبقتنا الوسطى".

فيما قالت نائب الرئيس كمالا هاريس :"أتطلع إلى العمل جنباً إلى جنب معهم، ومع بقية أعضاء فريقنا الاقتصادي، للمساعدة في إنشاء الملايين من الوظائف ذات الأجر الجيد، وبناء اقتصاد ليس أقوى فحسب، بل أكثر عدلاً للعاملين".

وإذا تمّ تأكيد تعيين جينا ريموندو في منصب وزيرة التجارة، ستكون مسؤولة عن العلاقات بين الحكومة والشركات، وسترث قضايا معقّدة مثل الحروب التجاريّة التي قادتها إدارة الرئيس دونالد ترمب، بالإضافة إلى تنظيم شركات التكنولوجيا العملاقة.

جينا ريموندو المرشحة من قبل الرئيس الأميركي المنتخب جو بايدن لتسلم وزارة التجارة - REUTERS
جينا ريموندو المرشحة من قبل الرئيس الأميركي المنتخب جو بايدن لتسلم وزارة التجارة - REUTERS

وبحسب البيان، سيكون وولش، في حال تثبيته، أوّل نقابيّ منذ نحو خمسين عاماً يقود وزارة العمل، وسيكون مطالباً الاهتمام بظروف العمل في الوقت الذي أدّت فيه الجائحة إلى تغيير عادات العمل في الشركات.

تكوين الفريق الاقتصادي 

وكان بايدن كشف في ديسمبر بعضاً من الأسماء التي اختارها لتكون جزءاً من فريقه الاقتصادي الذي يضمّ في الغالب نساءً وأقلّيات وشخصيّات خدمت في عهد الرئيس الأسبق باراك أوباما.

ومن أبرز تلك الشخصيّات، الرئيسة السابقة للاحتياطي الفيدرالي جانيت يلين التي اختارها بايدن لشغل منصب وزيرة الخزانة، والتي كانت تشغل منصب رئيس مجلس المستشارين الاقتصاديين للبيت الأبيض في عهد الرئيس بيل كلينتون، كما كانت أول امرأة تترأس مجلس الاحتياطي الاتحادي.

وعيّن بايدن والي أديمو نائباً لوزيرة الخزانة، ونيرا تاندين لقيادة مكتب الإدارة والموازنة، وسيسيليا روس لرئاسة مجلس المستشارين الاقتصاديين، فيما سيكون جاريد برنشتاين وهيذر بوشي عضوين في مجلس المستشارين الاقتصاديين.

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.