Open toolbar

الكندي عضو طاقم محطة الفضاء الدولية (ISS) ديفيد سان جاك قبل وقت قصير من إطلاق المركبة في بايكونور كوزمودروم، كازاخستان- 3 ديسمبر 2018 - REUTERS

شارك القصة
Resize text
أوتاوا -

أقرّت كندا، الخميس، مشروع قانون يتضمن تعديلات على القانون الجنائي، تتيح السماح بمحاكمات في شأن الجرائم المرتكبة في الفضاء.

ويهدف نص المشروع، الذي أقرّه مجلس العموم بغالبية 181 صوتاً مقابل 144 صوتاً، إلى السماح بالملاحقات القضائية المرتبطة بجرائم حدثت خلال الرحلات الفضائية أو على سطح القمر، إذ وردت التعديلات ضمن مشروع قانون من 443 صفحة يتناول أساساً الموازنة.

وينص أحد التعديلات على أن "أي عضو في طاقم فضائي كندي يرتكب خارج كندا وأثناء رحلة فضائية.. أي عمل، أكان فعلاً أو امتناعاً عن فعل، يشكّل حال تم ارتكابه داخل الأراضي الكندية جريمة يعاقب عليها القانون، يُعتبر وكأنه ارتكب هذا الفعل في كندا".

وبالإضافة إلى المواطنين الكنديين، ستلاحق السلطات الكندية قضائياً أعضاء الطاقم الأجانب في حال ارتكبوا أفعالاً "تعرّض حياة أحد أفراد الطاقم الكندي أو سلامته للخطر أو إذ ارتكبوا هذه الأفعال داخل مركبة كندية".

وتأتي الموافقة على الاقتراح في ظل المشاركة المتوقعة لرائد فضاء كندي للمرة الأولى في رحلة فضائية إلى مدار القمر في 24 مايو 2024، في إطار مشروع بناء المحطة القمرية المستقبلية "جايتواي" بمبادرة من وكالة الفضاء الأميركية "ناسا".

وسيكون رائد الفضاء واحداً من طاقم "أرتيميس 2"، وهي أول مهمة مأهولة إلى القمر منذ عام 1972.

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.