Open toolbar

شعار شبكة إنستجرام الاجتماعية - REUTERS

شارك القصة
Resize text
القاهرة -

أعادت منصة إنستجرام إمكانية ترتيب المنشورات بحسب الترتيب الزمني لنشرها من جديد، لتكون واحدة من 3 طرق لترتيب المنشورات في الصفحة الرئيسية لحسابات المستخدمين.

وقالت إنستجرام في بيان رسمي من شركتها الأم "ميتا"، إنها تقدم بالتحديث الجديد طريقتين إضافيتين لترتيب المنشورات، وهما Favorites التي تعرض المنشورات القادمة من الحسابات التي أضافها المستخدم إلى قائمة مفضلاته، وبتلك الطريقة لن يظهر للمستخدم أي منشورات أخرى إلا تلك المنشورة من جانب حساباته المفضلة، وستكون مرتبة بحسب توقيت نشرها من الأحدث إلى الأقدم.

أما الطريقة الثانية فهي Following، وتتمثل في ترتيب المنشورات من الحسابات التي يتابعها المستخدم بحسب التوقيت الزمني لنشرها.

وكانت تلك الطريقة متاحة من قبل على إنستجرام حتى عام 2016، حين تخلت المنصة عنها واستبدلتها بترتيب المنشورات على أساس تفضيلات المستخدم التي تحددها الخوارزميات الذكية.

إلى جانب الطريقتين الجديدتين، فإن حسابات المستخدمين جميعاً ستظل مضبوطة بشكل افتراضي By default لعرض المنشورات وترتيبها بحسب الخوارزميات، وهو ما يعرف باسم Home.

كيف يمكنك ترتيب المنشورات على إنستجرام زمنياً؟

طريقتا الترتيب الجديدة بدأت في الوصول تدريجياً إلى عموم المستخدمين حول العالم منذ الأربعاء، وبالتالي فإنها لم تصل بعد إلى الجميع.

ويمكن تبديل طريقة عرض المنشورات في الشاشة الرئيسية لحسابات المستخدمين من خلال الضغط على السهم الأبيض الصغير المجاور لشعار إنستجرام في أعلى واجهة الشاشة الرئيسية، والاختيار من القائمة المنسدلة طريقة الترتيب المفضلة.

"الوفاء بالوعد"

بهذه الخطوة، بدأت إنستجرام في الوفاء بوعدها للكونجرس الأميركي، الذي قطعه مدير المنصة آدم موسيري لدى استحوابه نهاية العام الماضي، بشأن الاتهامات الموجهة لشبكة الصور، ومن أهمها المشاركة في التأثير السلبي على المراهقين، وصورة أجسامهم الذهنية، والتسبب في دفع بعضهم إلى الاكتئاب والانتحار أحياناً.

ميزة "قائمة المفضلين"

وأطلقت إنستجرام قائمة المفضلين Favorites List، وتتشابه مع نظيرتها على فيسبوك، إذ تتيح للمستخدم إضافة حتى 50 حساباً إلى القائمة، لتظهر المنشورات القادمة من الحسابات المفضلة في أعلى ترتيب المنشورات حسب ترتيب الخوارزميات Home.

كما يمكن للمستخدم أن يطلع على المنشورات القادمة من الحسابات المفضلة، بشكل منظم ومرتب ترتيباً زمنياً لدى استخدامه أسلوب الترتيب Favorites.

لماذا تخلت إنستجرام عن الترتيب الزمني؟

في 2016، قررت إنستجرام التخلي عن الترتيب الزمني للمنشورات، وكان سببها في ذلك الوقت أن مستخدمي التطبيق لا يجدون فرصة لمطالعة 70% من المحتوى الذي يتم مشاركته من الحسابات التي يتابعونها.

ولذلك، قررت إنستجرام تطبيق نظام ترتيب قائم على الخوارزميات، ليتم ترتيب ظهور المنشورات أمام المستخدم بحسب ما تراه أنظمة إنستجرام الذكية ملائماً للمستخدم.

وقالت الشركة في 2020 إن النظام الجديد لترتيب المنشورات ساعد الصفحات الترويجية على توصيل المحتوى لنسبة أكبر من متابعيها بمعدل زيادة يصل إلى 50%.

ومنذ إطلاق النظام الجديد، تعرضت الشبكة لانتقادات واسعة، وكان أهمها عدم القدرة على الاطلاع على أحدث المنشورات، وظهور منشورات يرجع تاريخ نشرها حتى 5 أيام أحياناً، ويرجع السبب في ذلك إلى أن نظام الترتيب بحسب الخوارزميات يضع مجموعة من المعايير للترتيب، أهمها حجم التفاعل الذي يلقاه المحتوى.

وبالتالي كلما زاد التفاعل، ارتفع ترتيب المنشور أمام المستخدمين، وذلك يؤثر على نسبة كبيرة من المحتوى التي لا تلقى تفاعلاً بالحجم الذي يمكنها من الظهور في ترتيب متقدم، وبمرور الوقت يتراجع تماماً قدرتها على الوصول والظهور أمام المستخدمين.

وتغير الوضع تماماً حين بدأت وسائل الإعلام العالمية في تنظيم حملة شرسة لمهاجمة "ميتا" وشبكتيها فيسبوك وإنستجرام، بشأن ممارساتها وأبحاثها الداخلية التي تسبب آثاراً سلبية على المستخدمين.

كان من بين تلك الأبحاث ما يشير إلى تحيز خوارزميات "إنستجرام" لإظهار الشائعات والمعلومات المغلوطة، وكذلك الترويج لمحتوى يؤثر سلباً على الحالة النفسية للمراهقين. حينها باتت العودة إلى إتاحة اختيار طريقة ترتيب المنشورات للمستخدمين داخل الشبكات الاجتماعية أمراً ملحاً.

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.