Open toolbar

أعلام الاتحاد الأوروبي و"اليوروبول" أمام مقر الأخير في لاهاي- 12 ديسمبر 2019 - REUTERS

شارك القصة
Resize text
ستراسبورج-

صادق البرلمان الأوروبي، الأربعاء، على الاتفاق الذي تم التوصل إليه مع مجلس الاتحاد الأوروبي لتعزيز تفويض وكالة الشرطة الأوروبية "يوروبول" في مكافحة الجريمة المنظمة والإرهاب، معتبراً أنه يضمن "الحقوق الأساسية وحماية البيانات".

واتفق أعضاء البرلمان الأوروبي والدول الأعضاء في مطلع فبراير على قواعد جديدة تسمح للوكالة بالتعاون مباشرة مع شركات خاصة، ولا سيّما المنصات الرقمية.

وأعطى البرلمان الأوروبي الأربعاء، موافقته الرسمية بأغلبية 480 صوتاً مقابل 143 وامتناع 20 نائباً عن التصويت.

ويتيح الاتفاق لـ"يوروبول" أن تتلقى بيانات شخصية من الشركات، خصوصاً في حال نشر محتوى إرهابي أو إباحي للأطفال، من دون أن تمر عبر سلطة وطنية أو منظمة دولية كما كان الحال حتى الآن.

وقالت المفوضية الأوروبية التي اقترحت النص إن "الإرهابيين غالباً ما يستغلون الخدمات التي تقدمها الشركات الخاصة لتجنيد متطوعين وتنفيذ هجمات ونشر دعايتهم".

وأورد البرلمان في بيان أنه "لموازنة صلاحيات "يوروبول" الجديدة، ستنشئ الوكالة منصباً جديداً لمسؤول عن الحقوق الأساسية، وسيراقب مشرف حماية البيانات الأوروبي معالجة الوكالة للبيانات".

وبموجب الاتفاق المعتمد، ستكون وكالة الشرطة الأوروبية قادرة أيضاً على تزويد الدول الأعضاء إمكانية إدخال تقارير في نظام معلومات شنغن "إس آي إس" واردة من دول خارج الاتحاد الأوروبي أو من منظمات دولية بشأن "مجرمين ومشتبه بهم" من دول ثالثة، وخصوصاً "المقاتلين الإرهابيين الأجانب".

و"يوروبول" التي تتخذ من لاهاي مقراً، لديها ألف موظف و220 ضابط اتصال في أنحاء العالم، وتدعم أكثر من 40 ألف تحقيق دولي سنوياً، وقد أسهمت الوكالة مؤخراً في تفكيك شبكات إجرامية تستخدم أنظمة اتصال مشفرة.

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.