Open toolbar

أثناء الاستعدادات الأخيرة لحفل توزيع جوائز الأوسكار الـ 88 في هوليوود، كاليفورنيا - 27 فبراير 2016 - REUTERS

شارك القصة
Resize text
لوس أنجلوس-

قرر منظمو حفل جوائز الأوسكار، أن تبث بعض فقرات الاحتفال الشهير مسجلة مسبقاً، وتركيز النقل الحي المباشر على الفقرات الأكثر جذباً للمشاهدة، خلال الحفل المقرر في 27 مارس المقبل.

وشهد البث التلفزيوني المباشر للاحتفال الماضي تسجيل نسبة انخفاض المشاهدة بـ56%، مواصلاً الانخفاض المستمر منذ سنوات.

ويقول الصحافي المتخصص رامين ستوده، أنه لا يرى مانعاً من النقل الحي المباشر لجميع فقرات حفل الأوسكار، مؤكداً أنه في عام 1998 شاهد الحفل ذلك العام أكثر من 57 مليون شخص على رغم أن البث الحي استمر لنحو 4 ساعات متواصلة.

ويشمل قرار البث المختلط، 8 جوائز في الفئات المخصصة للأفلام القصيرة أو المتصلة بالجوانب التقنية، ما يتيح توفير وقت أطول للنقل الحي للعروض الموسيقية والفكاهية ولفقرات التكريم التي تتخلل الاحتفال، على ما أوضح رئيس أكاديمية الأوسكار ديفيد روبين في رسالة إلكترونية وجهها إلى أعضاء الأعضاء والمرشحين.

تراجع تاريخي

ولوحظ تراجع مطرد في عدد مشاهدي النقل المباشر للاحتفال في الأعوام الأخيرة. ولم يستقطب الاحتفال الأخير الذي عكرته القيود الصحية المرتبطة بالجائحة أكثر من 10 ملايين مشاهد، أي بانخفاض أكثر من النصف عما كان عليه في العام السابق الذي كان عدد مشاهديه أصلاً الأدنى في تاريخ الأوسكار.

وستُعرض الفقرات المسجلة لتوزيع الجوائز في الفئات المشمولة بهذا القرار (كالصوت والديكور والأفلام القصيرة الوثائقية وسواها) "خلال الساعة التي تسبق بدء البث التلفزيوني الحي"، بطريقة "تبدو مدرجة ضمنه"، بحسب الرسالة الإلكترونية التي اطلعت وكالة فرانس برس عليها.

وكانت أكاديمية فنون السينما وعلومها التي تمنح جوائز الأوسكار بادرت أخيراً إلى جمع فئتي "الدمج الصوتي" (المكساج) و"التوليف الصوتي" في فئة واحدة. 

ولم تلقَ الدعوات إلى تقليل عدد جوائز الأوسكار لجعل الاحتفال أكثر حيوية، آذاناً صاغية حتى الآن، ولم تقابل بترحيب، خصوصاً بين أوساط الهيئات الناخبة التقنية ضمن الأكاديمية التي تعمل خلف الكواليس (كاختصاصيي التوليف وفناني الماكياج ومصففي الشعر وسواها)، إذ تشكل جوائز الأوسكار التكريم الوحيد لهذه الفئات من العاملين في الصناعة السينمائية.

قرارات لزيادة التشويق

وحرص روبين في رسالته على أن يؤكد أن كل سينمائي وفنان في كل الفئات سيحظى بـ"لحظة" احتفاء به خلال احتفال الأوسكار، على مسرح دولبي ثياتر الذي يقام فيه الحدث عادةً.

وأكد روبين أن "سير الاحتفال لن يتغير بالنسبة إلى المشاهدين في منازلهم، ولو أن الإيقاع الجديد سيجعله أكثر اختصاراً وتشويقاً". وهنا تساءل الكاتب مارك هاريس عما إذا كان للناقل التلفزيوني دور في ممارسة الضغوط على إدارة المهرجان لاتخاذ هذا القرار.

وتتخلل النقل المباشر للاحتفال الـ 94 أيضاً فقرة جديدة هي جائزة الجمهور المستحدثة، والتي ستُمنح استناداً إلى تصويت عبر تويتر.

أما مهمة تقديم الاحتفال في 27 مارس، فتتوزع هذه المرة على 3 شخصيات، هن الممثلات ريجينا هال، وإيمي شومر، وواندا سايكس.

وشن الناقد السينمائي وليام بيباني هجوماً على فكرة تسجيل بعض فقرات الحفل ودمجه بالنقل الحي المباشر بما يحجب ظهور 8 فئات يرى ظهورهم واجب على منظمي الأوسكار مثلما كان الحال عليه على مدى عقود.

وستكون هذه أول مرة يكون فيها لحفلة الأوسكار مقدم على الأقل منذ عام 2018، كما ستكون المرة الأولى التي يقدم فيها الحدث ثلاثة أشخاص منذ عام 1987.

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.