Open toolbar

صورة تظهر عنصرين من الأمن العام الأردني في العاصمة الأردنية عمّان - Twitter/@Police_Jo

شارك القصة
Resize text
عمّان -

أفاد مصدر أمني أردني لـ"الشرق"، الأحد، بأن قاتل الشابة إيمان إرشيد، توفي بعدما أطلق النار على نفسه، فيما قالت السلطات في وقت سابق، إنه تمت محاصرة القاتل وأطلق النار على نفسه.

وقالت مديرية الأمن العام الأردنية في بيان، الأحد، إن قوة أمنية تحركت على الفور لتداهم موقع المتهم، وحاصرته، إلا أنه "أشهر سلاحه باتجاه رأسه، رافضاً تسليم نفسه ومهدداً بالانتحار".

وأضاف البيان، أن قوات الأمن فاوضته إلا أنه رفض ذلك وأطلق النار على نفسه "في منطقة الجانب الأيمن من الرأس (الصدغ الأيمن) بحسب التقرير الطبي الأولي، وتم نقله للمستشفى، فاقداً للوعي والعلامات الحيوية"، لتؤكد بعدها وفاته متأثراً بإصابته.

والخميس لقيت الطالبة الأردنية مصرعها، إثر تعرضها لإطلاق نار داخل جامعة خاصة شمالي العاصمة عمان، حيث قالت مديرية الأمن العام، إن شخصاً مجهولاً أقدم على "إطلاق عيارات نارية باتجاه إحدى الفتيات" داخل "جامعة العلوم التطبيقية الخاصة"، فيما "لاذ الفاعل بالفرار".

تحديد هوية القاتل

والجمعة، أعلنت مديرية الأمن العام، تحديد هوية قاتل إيمان التي لقت حتفها عقب إطلاق 6 رصاصات عليها داخل جامعة خاصة شمالي العاصمة الأردنية عمّان، مؤكدة أن "البحث ما زال جارياً".

‏وأوضح الناطق الإعلامي باسم المديرية، أن "فريق التحقيق تمكن من تحديد هوية الجاني الذي خطط لجريمته وحاول قدر الإمكان إخفاء هويته وأثره عبر أساليب مضللة".

وأثار مصرع الطالبة، غضب الأردنيين الذين طالبوا بإنزال القصاص العادل بالجاني الذي كان سيواجه في حال إلقاء القبض عليه، تهمة القتل العمد التي تصل عقوبتها إلى الإعدام شنقاً.

من جانبها، قالت الجامعة في بيان عقب الحادث، إن الطالبة كانت تدرس في كلية التمريض التابعة للجامعة. وجاء في البيان أن الجامعة "تتعهد بالملاحقة القضائية لكل من تسبب بهذا الحادث المؤلم حتى ينال القصاص العادل على جريمته البشعة".

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.