23 مليار دولار.. برنامج فرنسي لدعم الشركات المتأثرة بكورونا
العودة العودة
شارك القصة

23 مليار دولار.. برنامج فرنسي لدعم الشركات المتأثرة بكورونا

مقر منظمة سوق الأوراق المالية في باريس، سبتمبر 2020 - REUTERS

شارك القصة
باريس -

تعتزم فرنسا جمع 20 مليار يورو (23 مليار دولار)، في صورة قروض شبيهة بأدوات الملكية، للشركات الصغيرة المتأثرة بأزمة كورونا عبر عرض ضمانات حكومية على المستثمرين، مقابل أول ملياري يورو من الخسائر.

وفي ظل مخاوف من تعثر في السداد بين الشركات المثقلة بمستويات قياسية من الدين قبل كورونا، ترغب الحكومة الفرنسية في إطلاق البرنامج بحلول العام المقبل، بينما تكافح التداعيات الاقتصادية لجائحة كوفيد-19.

وقالت مصادر مطلعة على المقترحات لـ"رويترز"، إنه بموجب الخطط التي قُدمت للقطاع المالي الاثنين الماضي، فإن "البنوك ستقرض في البداية الشركات الصغيرة والمتوسطة، ثم تبيع 90% من القروض إلى مؤسسات استثمارية".

برونو لو مير، وزير الاقتصاد الفرنسي، يتحدث خلال مؤتمر صحافي لتقديم ميزانية الحكومة الفرنسية. فبراير 2020 - REUTERS
برونو لو مير، وزير الاقتصاد الفرنسي يتحدث خلال مؤتمر صحافي لتقديم ميزانية الحكومة الفرنسية، فبراير 2020 - REUTERS

وسيقيد ذلك انكشاف البنوك على المخاطر عند 10% من القروض، بينما يوجّه أيضاً الأموال إلى شركات قابلة للاستمرار.

ونظراً لأن المسألة تنطوي على ضمان عام، فإنه يتعين الحصول على موافقة الجهات التنظيمية المعنية بالمساعدات الحكومية في الاتحاد الأوروبي على البرنامج، وبالأخص سعر الفائدة الذي سيتم فرضه.

وقال مصدر بوزارة المالية: "المناقشات تسير بشكل جيد، المفوضية الأوروبية مهتمة للغاية بالبرنامج، لكننا لم نستقر بعد على رقم دقيق".

وكشف مصدر آخر مطلع على المناقشات أن سعر الفائدة من المستبعد أن يقل عن 3-5%، إذ إن القروض ستكون صغيرة مقارنة مع بقية الديون في ميزانيات الشركات.

وكانت تقديرات للبنك المركزي الفرنسي قالت إن اقتصاد البلاد نما بنسبة 16% في الربع الثالث من العام، بعد تراجع غير مسبوق بلغ 13.8% في الشهور الثلاثة السابقة.

وكان الاقتصاد الفرنسي قد شهد تراجعاً قوياً، واتجه نحو الركود في الربع الثاني من العام، بعد فرض مجموعة من أشد إجراءات العزل العام في أوروبا، للحد من تفشي فيروس كورونا على مدى شهرين.

 

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.