Open toolbar

شاشة تعرض إخطاراً باضطراب السفر حيث يتجمع موظفو مطار باريس شارل ديجول خارج المبنى 2E للاحتجاج على انخفاض الأجور، فرنسا. 9 يونيو 2022. - REUTERS

شارك القصة
Resize text
باريس-

أعلنت شركة الخطوط الجوية الفرنسية، الأربعاء، إلغاء 55% من رحلاتها القصيرة والمتوسطة و10% من رحلاتها الطويلة الجمعة بسبب إضراب للمراقبين الجويين.

وأوضحت الشركة في بيان أنه "من غير المستبعد حصول عمليات تأخير وإلغاء في اللحظة الأخيرة" مشيرة إلى أنه "سيتم إبلاغ المسافرين المعنيين بالرحلات الملغاة فردياً عبر رسائل نصية ورسائل إلكترونية".

وبذلك تلتزم الشركة بطلب المديرية العامة للطيران المدني التي دعت شركات الطيران إلى إلغاء نصف رحلاتها المقررة الجمعة.

واتخذ هذا القرار الثلاثاء إثر إخطار بالإضراب أصدرته النقابة الوطنية لمراقبي الملاحة الجوية، ويشمل البر الفرنسي ومقاطعات ما وراء البحار.

ويشمل قرار الشركة حوالى 400 رحلة ملغاة من أصل 800 رحلة مقررة الجمعة، بحسب ما أوضحت الشركة التي "توصي بشدة زبائنها بتأجيل سفرهم".

إضراب جديد

وقررت النقابة الوطنية لمراقبي الملاحة الجوية التي تضم غالبية المراقبين الجويين، حركة الإضراب للمطالبة بزيادة في الأجور لمواجهة التضخم، وبتوظيف مراقبين.

وإضافة إلى إضراب الجمعة، أعلنت الحركة تقديم "إخطار ثان من الأربعاء 28 سبتمبر إلى الجمعة 30 سبتمبر 2022".

ويأتي الإضراب بعد شهرين من سلسلة تحركات اجتماعية طالت طواقم المطارات، وخصوصاً "مطار رواسي شارل ديجول" الباريسي، للمطالبة بزيادات في الأجور في ظل التضخم المتزايد، وبتحسين شروط العمل ولا سيما من خلال التوظيف.

وحولت الإضرابات والإلغاءات باريس إلى أحدث نقطة اختناق لشبكات السفر الأوروبية المزدحمة في فصلي الربيع والصيف.

وألغيت في مدن من بينها لندن وأمستردام وفرانكفورت آلاف الرحلات الجوية وسط نقص العمالة والخلافات بشأن الأجور.

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.