Open toolbar

لاعبة كرة السلة الأميركية بريتني جرينر تتوجه نحو قاعة محكمة خيمكي في ضواحي العاصمة الروسية موسكو - 1 يوليو 2022 - AFP

شارك القصة
Resize text
دبي -

قال وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكين، الجمعة، إن مسؤولين في السفارة الأميركية بموسكو يتابعون جلسة محاكمة لاعبة كرة السلة الأميركية بريتني جرينر المعتقلة في روسيا، مشيراً إلى أن عودتها للولايات المتحدة "أولوية قصوى".

وبدأت محاكمة بريتني جرينر، المتهمة بتهريب المخدرات في محكمة بالعاصمة الروسية موسكو الجمعة، وسط جهود مستمرة من واشنطن لإقناع السلطات الروسية بإخلاء سبيلها.

وقال بلينكن في تغريدة على تويتر، إن "مسؤولي السفارة الأميركية لدى مسوكو حضروا محاكمة بريتني جرينر (الجمعة) في موسكو".

وأضاف أن وزارته "ليس لديها أولوية أعلى من إعادتها (إلى الولايات المتحدة) برفقة الأميركيين الآخرين المعتقلين ظلماً" في روسيا، وضمنهم بول ويلان وهو مدير أمن سابق لشركة قطع غيار السيارات، يمضي عقوبة بالحبس 16 عاماً لإدانته بتهمة التجسس.

جهود لإقناع موسكو

وأوقفت جرينر الحاصلة على ميداليتين أولمبيتين ذهبيتين، وبطلة الرابطة الوطنية لكرة السلة الأميركية للسيدات، في مطار موسكو خلال فبراير الماضي، لحيازتها سجائر الكترونية تحوي زيت "القنب"، وهي تهمة تصل عقوبتها إلى السجن لمدة 10 سنوات.

وتقول واشنطن إنّ موسكو احتجزت جرينر البالغة من العمر 31 عاماً "دون وجه حق"، مشيرة إلى أنّها سلّمت قضيتها إلى المبعوث الأميركي الخاص المسؤول عن الرهائن.

وأبلغ جيك سوليفان مستشار الأمن القومي الأميركي الصحافيين، الثلاثاء الماضي، أن الولايات المتحدة تحاول بجدية حل أزمة جرينر.

في المقابل، أكد الكرملين أن اعتقال جرينر جاء عقب حيازتها مادة مخدرة، "وليس له دوافع سياسية".

وقال ديميتري بيكسوف المتحدث باسم الكرملين للصحافيين، الجمعة، إنه تم العثور بحوزة جرينر على مادة مخدرة محظور تداولها، وإن الحكم في يد المحكمة وحدها.

وفي يونيو الماضي، نقلت وكالة الإعلام الروسية عن بيسكوف قوله، إن بلاده ترفض التعامل مع جرينر على أنها رهينة. وقال: "لماذا نطلق عليها رهينة؟ لقد خالفت القانون الروسي، والآن تواجه محاكمة جنائية.. لا يتعلق الأمر باحتجازها كرهينة".

قضية بول ويلان

إضافة إلى جرينر، تحاول الولايات المتحدة إقناع السلطات الروسية بالإفراج عن الجندي السابق في البحرية الأميركية بول ويلان، الذي أدين في يونيو 2020، بالسجن 16 عاماً على خلفية اتهامه بالتجسس.

واعتبرت واشنطن الحكم الذي أصدرته روسيا بحق الجندي السابق في مشاة البحرية الأميركية "سيضر بالعلاقات بين موسكو وواشنطن".

وتحدث الرئيس الأميركي جو بايدن عن قضية ويلان في أبريل الماضي، حين قال إن إدارته "لن تستكين حتى يعود ويلان وغيره من الأميركيين المعتقلين في روسيا إلى أحضان عائلاتهم".

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.