إصابة جندي إسرائيلي في تبادل لإطلاق النار مع الجيش الأردني
العودة العودة

إصابة جندي إسرائيلي في تبادل لإطلاق النار مع الجيش الأردني

جنود إسرائيليون يراقبون الحدود مع الأردن. 10 سبتمبر 2019. - REUTERS

شارك القصة
Resize text
دبي-

قالت صحيفة "معاريف" الإسرائيلية، الثلاثاء، إن جندياً إسرائيلياً أصيب خلال تبادل لإطلاق النار مع عناصر من الجيش الأردني عند الحدود قبل أيام، بسبب "خطأ في تحديد الهوية".

الحادث، الذي وصفته الصحيفة بـ"غير المعتاد"، وقع ليل الخميس-الجمعة الماضي، حين أطلق عناصر دورية إسرائيلية النار على جنود أردنيين بالقرب من السياج الحدودي، بسبب عدم التعرف عليهم ما أسفر عن تبادل لإطلاق النار، وفق الصحيفة.

وأضافت "معاريف" أن عناصر دورية الجيش الإسرائيلي سمعوا صوت تشغيل محرك سيارة وأصواتاً تتحدث بالعربية، قرب السياج الحدودي الذي يبعد عشرات الكيلومترات عن مدينة إيلات، جنوبي إسرائيل، فأطلقوا النار باتجاههم، لعدم معرفة أنهم جنود أردنيين، ليرد الجنود الأردنيون بإطلاق النار.

"قوات مشبوهة"

وأطلق الأردن وإسرائيل تحقيقاً مشتركاً في أعقاب الحادث، وفقاً للصحيفة، من أجل ضمان تجنب حوادث أخرى مشابهة تؤدي إلى وقوع ضحايا وإلى انعكاسات دبلوماسية.

وقال متحدث باسم الجيش الإسرائيلي لـ"معاريف"، إن الدورية الإسرائيلية كانت تحاول إيقاف الجنود الأردنيين، لاعتقادهم بأنهم "قوات مشبوهة"، مشيراً إلى أن المسافة الفاصلة بين الجانبين وقت الحادث كانت قصيرة جداً.

وأضاف المتحدث أن القوات الأردنية بدورها كانت تحاول اعتقال أفراد دورية الجيش الإسرائيلي، بسبب خطأ في تحديد هوياتهم، مشيراً إلى إصابة عنصر إسرائيلي بجروح خفيفة خلال الحادث، ونُقل على إثرها إلى مستشفى للعلاج.

ولم يحدد المتحدث طبيعة الإصابة، لكنه أكد أنها ليست طلقاً نارياً ولا نتيجة طعن، ما يرجح احتمال دهسه بسيارة الجيش الأردني، وفقاً للصحيفة الإسرائيلية.

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.