Open toolbar

هواتف آيفون SE 3 معروضة بأحد فروعها - Bloomberg

شارك القصة
Resize text
القاهرة -

كشف تقرير جديد أن هواتف "آيفون 14" من شركة أبل الأميركية، ستصل الأسواق بحلول أكتوبر المقبل، بصحبة عدد من التحديثات الجديدة على مستوى الأداء والتصميم والكاميرا، إضافة إلى تغيير في تسمية الإصدارات الجديدة.

وأوضح التقرير، الذي نشرته وكالة "بلومبرغ"، أن هواتف أيفون الجديدة ستأتي بأسماء مختلفة بعض الشيء.

وتأتي التغييرات في التسمية بعدما لاحظت أبل تراجع مبيعات إصدار "آيفون 13 ميني" لمستوى جعله يشكل 3% فقط من مبيعات آيفون الفصلية في الولايات المتحدة خلال الفترة بين يناير ومارس من العام الجاري.

وكذلك الأداء السيئ لأيفون 12 ميني منذ إطلاقه في 2020، لذا فضلت الشركة التخلي عن إصدار "الميني" الذي يأتي بحجم أصغر من الهاتف الرئيسي.

أيفون 14 ماكس

وعلى النقيض تماماً، كان إصدار "أيفون 13 برو ماكس" هو المفضل لدى المستخدمين، خصوصاً في الصين، لذلك قررت الشركة أن تكون تسميات هواتف العام الحالي كالتالي: "أيفون 14" بشاشة 6.1 بوصة، و"أيفون 14 ماكس" بشاشة 6.7 بوصة، و"أيفون 14 برو" بشاشة 6.1 بوصة، و"أيفون 14 برو ماكس" بشاشة 6.7 بوصة.

ورجح مارك جورمان، محرر الشؤون التقنية في بلومبرغ، أن تحقق الاستراتيجية الجديدة لتقسيم إصدارات آيفون 14 نجاحاً كبيراً.

وتوقع أن يكون هاتف "آيفون 14 ماكس" المرتقب، ضمن الأكثر مبيعاً لهذا العام، لأنه سيتيح لمستخدمي آيفون الحصول على خيار الشاشة الكبيرة، مع توفير 200 دولار تقريباً، كانوا يتحملونها للحصول على الإصدار "البرو ماكس"، والذي كان يستأثر لنفسه بميزة الشاشة الكبيرة دوناً عن بقية الإصدارات.

تغيير تصميم النوتش

ويشير التقرير إلى أن "أيفون 14" سيحافظ على نفس الإطار العام لتصميم هواتف أيفون 12 وأيفون 13، إلا أن شاشة هواتف إصدارات "برو" و"برو ماكس" ستحصل على تصميم جديد من حيث "النوتش".

إذ أشار التقرير إلى أنه تصميم الجزء الأسود الذي يحتل أعلى منتصف هواتف أبل منذ "أيفون إكس" وبداخله تكمن الكاميرا السيلفي ومستشعر بصمة الوجه وبقية المستشعرات، ليتم استبدالها بقطعة دائرية صغيرة تحمل الكاميرا، وأخرى بيضاوية تحمل بقية المستشعرات.

ويعد ذلك التغيير مرحلة انتقالية ستستمر من 3 إلى 4 سنوات، إلى حين أن تتمكن أبل من التوصل إلى التقنيات المطلوبة لتضمين مستشعرات بصمة الوجه وغيرها من مستشعرات مباشرة أسفل شاشة الهاتف، وحينها سيتحول تصميم الشاشة إلى زجاج بالكامل لا يشوبه أي "نوتش"، بحسب تقرير "بلومبرغ".

بينما سيحتفظ إصدارا آيفون 14 وآيفون 14 ماكس بنفس التصميم التقليدي للنوتش.

ميزة "البرو"

اعتادت أبل تمييز إصدارات هواتفها "برو" و"برو ماكس" عن الإصدارات الأقل من حيث الإمكانيات، وذلك من خلال مزايا مثل عدسة مخصصة للتكبير Telephoto lens، وحواف معدنية من الستانلس ستيل، ومستشعر الرادار الضوئي LiDAR، وسعة أكبر للبطارية، ووصول سعة البطارية إلى 1 تيرابايت.

ولكن يبدو أن أبل لن تكتفي بذلك مع "أيفون 14برو" و"أيفون 14 برو ماكس"، فيوضح التقرير أن الهاتفين القادمين سيحملان كاميرا خلفية رئيسية جديدة بدقة 48 ميجابكسل بزاوية تصوير واسعة، بينما سيحمل أيفون 14 وأيفون 14 ماكس، المستشعر التقليدي للكاميرا الرئيسية بدقة 12 ميجابكسل.

ومن المتوقع أن تحصل إصدارات "البرو" بشكل حصري على معالج أبل القادم A16، بينما "أيفون 14" و"أيفون 14 ماكس" سيستمران في العمل بمعالج العام الماضي A15 أو إصدار مطور منه.

اتصال بالأقمار الصناعية

أوضح تقرير "بلومبرغ" أن أبل تمكنت من الوصول إلى مراحل متقدمة من تطوير ميزة اتصال هواتف "أيفون 14" بالأقمار الصناعية، وهي ميزة كانت قد خرجت تقارير تتحدث عن عمل الشركة الأميركية على تطويرها منذ العام الماضي.

ولكن التقرير يرجح أن تكون الميزة قد أصبحت أكثر نضجاً واستعداداً للوصول في صورة ميزة نهائية إلى هواتف المستخدمين هذا العام.

ومن المتوقع أن يكون الاستخدام الرئيسي لميزة اتصال هواتف أيفون 14 بالأقمار الصناعية مخصصاً لإجراء المكالمات وإرسال الرسائل النصية خلال أوقات الطوارئ والأزمات، والتي قد لا يتوفر خلالها اتصالاً بشبكات الهواتف اللاسلكية التقليدية.

وتتشابه تلك الميزة وتطبيقها مع الميزة المتوقع وصولها مع إصدارات ساعة أبل الذكية للعام الحالي أو بحلول 2023.

يُذكر أن التقرير أكد أن شركة "جلوبال ستار"، للأقمار الصناعية خاضت في فبراير الماضي مفاوضات مع عميل محتمل يسعى للحصول على اتصال مستمر بالأقمار الصناعية.

وقال التقرير إن "جلوبال ستار" سعت لشراء 17 قمراً صناعياً جديداً لتقديم الميزة المطلوبة، ورجح التقرير أن يكون "العميل المحتمل" هو أبل.

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.