Open toolbar

كيفين مكارثي يتحدث إلى وسائل الإعلام في مبنى الكابيتول هيل بواشنطن العاصمة- 2 مايو 2019 - REUTERS

شارك القصة
Resize text
دبي-

تحضّر وزارة الدفاع الأميركية "البنتاجون" لزيارة مقررة يقوم بها رئيس مجلس النواب المنتخب حديثاً كيفين مكارثي إلى تايوان، وذلك في وقت لاحق من العام الجاري.

وقال موقع صحيفة "بانشبوول نيوز"، الاثنين، نقلاً عن مصدر مسؤول قوله، إن مسؤولين في إدارة الرئيس جو بايدن "يتوقعون أن يزور مكارثي تايوان في وقت ما خلال الربيع".

ووفقاً للمصدر، فإن البنتاجون في المراحل الأولى من التخطيط لجولة خارجية لمكارثي، بما في ذلك زيارة متوقعة لتايوان في وقت لاحق هذا العام، إذ يتطلع الجمهوريون في مجلس النواب إلى جعل مواجهة الصين "محوراً رئيسياً".

وسيكون التخطيط لرحلة مكارثي إلى تايوان جهداً شاقاً للبنتاجون الذي سيحتاج إلى النظر في اللوجيستيات الأمنية، بالإضافة إلى الاستجابة المتوقعة من بكين.

مواجهة الصين

وعندما سافرت رئيسة مجلس النواب السابقة نانسي بيلوسي إلى تايبيه العام الماضي، كثفت الصين من تدريباتها العسكرية بالقرب من الجزيرة كتكتيك ترهيبي، فيما انتقد كبار مسؤوليها الزيارة باعتبارها "انتهاكاً" لسياسة الولايات المتحدة طويلة الأمد تجاه تايوان.

من جانبه، أعرب مكارثي عن دعمه لرحلة بيلوسي في ذلك الوقت، وقال إنه "سيسافر أيضاً إلى تايوان إذا تم انتخابه كرئيس للمجلس".

ومؤخراً، صوّت مجلس النواب الأميركي بأغلبية ساحقة، على تشكيل لجنة لمراقبة المنافسة الاستراتيجية مع الصين، يرأسها النائب الجمهوري مايك جالاجر، وسط توقعات بمواجهة دبلوماسية أخرى بين واشنطن وبكين.

ووافق 365 نائباً في المجلس على تشكيل اللجنة التي ستقدم توصيات بشأن السياسة، مقابل معارضة 65.

وجاءت جميع الأصوات البالغ عددها 65 من الديمقراطيين، إذ أبدى بعضهم قلقاً من أن اللجنة التي يقودها الجمهوريون ستكون "حزبية للغاية"، لكن 146 ديمقراطياً آخرين صوتوا لصالح القرار.

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.