25 مليون جرعة.. إدارة بايدن تكشف تفاصيل خطتها لتوزيع لقاحات كورونا عالمياً
العودة العودة

25 مليون جرعة.. إدارة بايدن تكشف تفاصيل خطتها لتوزيع لقاحات كورونا عالمياً

الرئيس الأميركي جو بايدن يزور مختبر المعاهد الوطنية للصحة (NIH) في ماريلاند - 11 فبراير 2021 - REUTERS

شارك القصة
Resize text
دبي -

أعلنت إدارة الرئيس الأميركي جو بايدن، الخميس، خطة لتوزيع 25 مليون جرعة من لقاحات كورونا، في إطار تعهدات واشنطن بتوزيع نحو 80 مليون جرعة من اللقاحات على مستوى العالم بحلول نهاية يونيو.

ومن المقرر توجيه نحو ثلاثة أرباع تلك الجرعات من خلال منظمات الصحة العامة الدولية، مع الاحتفاظ بنسبة 25%، للتبرعات المباشرة للدول المختارة بعناية، حسبما ذكرته صحيفة "واشنطن بوست".

وقال بايدن في بيان نشره البيت الأبيض: "نحن نشارك هذه اللقاحات لإنقاذ الأرواح لمساعدة العالم في وضع حد للوباء، من خلال قوة نموذجنا وقيمنا"، مكرراً تعهده، في نهاية الشهر الماضي، بمشاركة ما يصل إلى 80 مليون جرعة عالمياً.

وأضاف: "إننا ندرك أن إنهاء هذا الوباء يعني القضاء عليه في كل مكان. ما دام إن استمر انتشار هذا الوباء في أي مكان في العالم، فسيظل الشعب الأميركي عرضة للخطر. والولايات المتحدة ملتزمة بدفع نفس الإلحاح لجهود التطعيم الدولية التي أظهرناها في الوطن".

وتابع: "تدعم إدارتي الجهود المبذولة للتنازل مؤقتاً عن حقوق الملكية الفكرية للقاحات كوفيد 19، لأننا، بمرور الوقت، نحتاج إلى المزيد من الشركات التي تنتج جرعات منقذة للحياة من اللقاحات المثبتة والتي يتم تقاسمها بشكل عادل".

وأشار إلى أن "القيادة الأميركية القوية ضرورية لإنهاء هذا الوباء الآن، ولتعزيز الأمن الصحي العالمي للغد من أجل الوقاية والكشف والاستجابة للتهديد التالي بشكل أفضل".

"ترسانة لقاحات"

وأوضح: "ستكون الولايات المتحدة ترسانة العالم من اللقاحات في حربنا المشتركة ضد هذا الفيروس. وفي الأيام المقبلة، بينما نستفيد من تجربة توزيع جرعات اللقاح المعلنة اليوم، سيكون لدينا المزيد من التفاصيل لتقديمها حول كيفية مشاركة الجرعات المستقبلية. وسنواصل بذل كل ما في وسعنا لبناء عالم أكثر أماناً من خطر الأمراض المعدية".

وبموجب خطة البيت الأبيض، سيتم مشاركة نحو 19 مليون جرعة مع آلية "كوفاكس"، وهي مبادرة تدعمها منظمة الصحة العالمية لتوزيع جرعات اللقاح في جميع أنحاء العالم.

ونقلت "واشنطن بوست" عن مسؤولين في البيت الأبيض، قولهم إن نحو 7 ملايين جرعة ستذهب إلى آسيا، و6 ملايين ستذهب إلى أميركا اللاتينية ومنطقة البحر الكاريبي، و5 ملايين إلى إفريقيا، بينما يجري العمل مع شركاء عالميين مثل المراكز الإفريقية لمكافحة الأمراض والوقاية منها.

وفي الوقت نفسه، ستشارك الولايات المتحدة بشكل مباشر نحو 6 ملايين جرعة مع الدول التي تعاني من تفشي فيروس كورونا بشكل حاد، بما في ذلك الهند، التي تضررت بشدة من الفيروس في الأسابيع القلائل الماضية.

تطعيم الأميركيين

وتعرضت إدارة بايدن، لضغوط لتقاسم جرعات من مخزون اللقاحات في البلاد، لا سيما مع تراجع الوباء في الولايات المتحدة واستمرار انتشاره في الخارج.

وتلقى أكثر من نصف الأميركيين جرعة واحدة على الأقل من لقاح فيروس كورونا، بحسب "واشنطن بوست"، مقارنة بنحو واحد من كل 10 أشخاص على مستوى العالم.

وقال جيف زينتس، منسق البيت الأبيض للاستجابة لفيروس كورونا في إفادة صحافية: "الأهم من ذلك، لقد وفرنا إمدادات كافية من اللقاح لجميع الأميركيين"، مشيراً إلى "برنامج التطعيم الأفضل في فئته"، وفقاً لموقع "أكسيوس".

وأشار إلى أن إدارة بايدن ستكثف الجهود هذا الشهر لتطعيم المزيد من الأميركيين، مضيفاً: "سنواصل التبرع بجرعات إضافية خلال أشهر الصيف مع توفر الإمدادات".

وأوضح زينتس أن الـ25 مليون جرعة المقرر مشاركتها، تضم لقاحات "فايزر"، و"موديرنا"، و"جونسون آند جونسون".

ولفت إلى أن 60 مليون جرعة من لقاح "أسترازينيكا"، وعد بايدن بمشاركتها، لم يتم الموافقة حتى الآن عليها من قبل إدارة الغذاء والدواء الأميركية.

ونّوه زينتس أيضاً بأنه سيتم تخصيص الجرعات من مجمع الإمداد الفيدرالي، وليس من الولايات.

"إنقاذ الأرواح"

من جانبه، قال جيك سوليفان مستشار الأمن القومي بالبيت الأبيض في مؤتمر صحافي: "نريد إنقاذ الأرواح، ووقف السلالات المتحورة التي تعرضنا جميعاً للخطر".

ويأتي إطلاق الولايات المتحدة لهذه الحملة من اللقاحات قبل أول جولة خارجية لبايدن كرئيس. ومن المقرر أن يحضر قمة مجموعة السبع في إنجلترا، وقمة حلف شمال الأطلسي "ناتو" في بروكسل، كما سيلتقي بالرئيس الروسي فلاديمير بوتين في وقت لاحق من هذا الشهر.

وأشار سوليفان إلى أن التعهد بتقديم 80 مليون جرعة، هو 5 أضعاف ما وعدت أي دولة أخرى بالتبرع به. 

ولفت إلى أن الولايات المتحدة ستضغط على الدول الأخرى، للتبرع بينما تسعى أيضاً لبناء القدرة التصنيعية في جميع أنحاء العالم. 

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.