Open toolbar

لوحة إلكترونية تظهر سعر الين مقابل الدولار الأميركي، طوكيو 1 سبتمبر 2022 - AFP

شارك القصة
Resize text
لندن-

تراجعت العملة اليابانية الخميس، إلى أدنى مستوياتها منذ 24 عاماً مقابل الدولار الذي سجل ارتفاعاً كذلك مقابل اليورو والجنيه الإسترليني في سوق يسودها القلق.

وخسر الين الذي يعاني من جهة أخرى جراء سياسة البنك المركزي الياباني المتساهلة للغاية، نسبة 0,73% مسجلاً 140,00 يناً للدولار الواحد قرابة الساعة 14,45 ت غ (16,45 بتوقيت باريس).

ويعود انخفاض الين الذي خسر أكثر من 20% من قيمته منذ عام، إلى السياسة النقدية اليابانية التي لا تزال مرنة للغاية وفقاً للصيارفة.

وخلافاً للولايات المتحدة وأوروبا، حيث يرتفع التضخم وتجاوز حتى 10% في المملكة المتحدة، بلغ التضخم في اليابان 2,4% على أساس سنوي في يوليو، وهو قريب من هدف البنوك المركزية الرئيسية المحدد ب2%، مما شجع بنك اليابان على الترقب.

لكن تراجع الين قد يدفع البنك المركزي إلى التحرك. "في السابق عندما تدخل بنك اليابان لشراء الين كان السعر قريباً من هذه المستويات" بحسب ما أفاد ديفيد فورستر المسؤول عن مكتب الصرف في مصرف كريدي أجريكول في هونج كونج لـ"فرانس برس".

التضخم في اليابان

وقال فورستر إن "التضخم في اليابان يتسارع ويتسع ليشمل قطاعات أخرى غير الغذاء والطاقة" ويعود ارتفاع الأسعار إلى الحرب في أوكرانيا التي لا تملك البنوك المركزية أي تأثير عليها.

ويعتقد أن هذه الزيادة العامة في الأسعار يجب أن "تدفع بنك اليابان المركزي إلى تغيير سياسته قليلاً".

يتناقض ترقب بنك اليابان مع الخط الثابت للفيدرالي الأميركي الذي أشار مراراً إلى أن رفعه لأسعار الفائدة سيستمر إلى أن يتراجع التضخم.

وكانت الأسواق أيضاً قلقة من ضعف الاقتصاد الصيني وهو ما دفع المستثمرين نحو الدولار، الملاذ الآمن.

وانخفض النشاط الصناعي الصيني في أغسطس وفقاً لمؤشر مستقل ولا تزال البلاد تطبق استراتيجية صارمة تقوم على صفر حالات كوفيد رغم وجود عدد أقل فيها من الإصابات من باقي بلدان العالم.

لم تكن العملات الرئيسية الأخرى في وضع أفضل الخميس مقابل الدولار: فقد اليورو 1,25% إلى 0,9928 دولار ما دون عتبة التكافؤ مع العملة الخضراء، بينما خسر الجنيه الإسترليني 0,95% إلى 1,1511 دولاراً وهو مستوى لم يشهده منذ مارس 2020.

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.