Open toolbar

عامل صحي كونجولي يعطي لقاح إيبولا لطفل في قرية مانجينا - REUTERS

شارك القصة
Resize text
كينشاسا-

أعلن المعهد الوطني للبحوث الطبية الحيوية في الكونجو الديمقراطية، السبت، أنه تم تأكيد إصابة جديدة بفيروس إيبولا في شمال غرب البلاد، وذلك بعد 4 أشهر من انتهاء آخر تفشٍّ للفيروس في البلاد.

وأكد متحدث باسم وزارة الصحة، اكتشاف الإصابة التي قال المعهد إنها كانت في مدينة مبانداكا عاصمة إقليم إكواتور، لرجل يبلغ من العمر 31 عاماً.

وسبق أن شهدت الكونجو 13 تفشياً لإيبولا، من بينها تفشٍّ بين عامي 2018 و2020، شرقي البلاد أودى بحياة نحو 2300 شخص في ثاني أعلى حصيلة مسجلة في تاريخ تلك الحمى النزفية.

التفشي الأخير 

وأودى التفشي الأخير، الذي حدث في الشرق أيضاً، بحياة 6 أشخاص من بين 11 أصابهم المرض بين أكتوبر وديسمبر.

وفي أكتوبر، أفاد تقرير داخلي للمعهد بظهور حالة إصابة بفيروس إيبولا بعد 5 أشهر من انتهاء أحدث موجة للوباء.

وقال التقرير إن "النتيجة الإيجابية هي لطفل عمره عامان في حي مكتظ بالسكان بمدينة بيني، إحدى بؤر التفشي من 2018 إلى 2020، حيث شهد ثاني أشد موجات التفشي فتكاً على الإطلاق".

وأشار التقرير إلى أن 3 من جيران الطفل ماتوا بعدما ظهرت عليهم أعراض تشبه أعراض إيبولا الشهر الماضي، ولكن لم يتم إجراء أي اختبارات للكشف عن الفيروس لديهم.

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.