Open toolbar

الرئيس الكازاخستاني قاسم جومارت توكاييف خلال قمة منظمة شنجهاي في سمرقند - 16 سبتمبر 2022. - via REUTERS

شارك القصة
Resize text
آستانا-

وقّع رئيس كازاخستان قاسم جومارت توكاييف، السبت، قانوناً يُعاد بموجبه تسمية عاصمة البلاد آستانا، وذلك في قطيعة لإرث الرئيس السابق نور سلطان نزارباييف، الذي سبق أن سمّى العاصمة "نور سلطان" عام 2019.

وقالت الرئاسة في بيان، إن توكاييف وقع قانوناً يتضمن تعديلات دستورية، من ضمنها تحديد مدة ولاية رئيس الجمهورية بـ7 سنوات غير قابلة للتجديد، بعد أن كانت 5 سنوات قابلة للتجديد مرتين على التوالي. كما أقر البرلمان بدوره هذه التعديلات.

وكذلك، نشرت الرئاسة مرسوماً يُفيد بإعادة تسمية العاصمة رسمياً آستانا فور نشر المرسوم.

وفي الأول من سبتمبر الجاري، أعلن الرئيس الكازاخي تأييده تقليص الولاية إلى 7 سنوات غير قابلة للتجديد، واقترح أيضاً إجراء انتخابات رئاسية مبكرة في الخريف المقبل، لكن الاقتراح الأخير لم يتم تأكيده رسمياً حتى الآن.

"نور سلطان"

وعُرفت آستانا بناطحات السحاب وسط سهول شمال كازاخستان، واتخذت اسم "نور سلطان" في مارس 2019، وذلك تيمناً بالاسم الأول للرئيس السابق نور سلطان نزارباييف، بعد مغادرته السلطة.

وحكم نزارباييف (82 عاماً) الجمهورية السوفييتية السابقة بقبضة حديد منذ استقلالها عام 1991 حتى عام 2019.

وتسلم الرئيس الجديد قاسم جومارت توكاييف (69 عاماً) السلطة بعد الاستقالة المفاجئة لسلفه، ونأى بنفسه تدريجياً عن إرث نزارباييف، عبر إجراء إصلاحات، واستبعاد المعسكر النافذ للرئيس السابق.

وتجلى هذا المنعطف خصوصاً إثر أعمال شغب دامية هزّت كازاخستان في يناير الماضي، علماً أن أسبابها لا تزال غامضة.

وتخلى نور سلطان نزارباييف خصوصاً عن لقبه "زعيم الأمة". وتم استبعاد العديد من القريبين منه من مناصب حساسة، وأوقف نجل أحد أشقائه بتهمة اختلاس أموال.

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.