Open toolbar

الرئيس الروسي فلاديمير بوتين يستقبل زعيم منطقة أوسيتيا الجنوبية الانفصالية أناتولي بيبيلوف في موسكو- 13 مارس 2020 - via REUTERS

شارك القصة
Resize text
موسكو-

أعلن زعيم منطقة أوسيتيا الجنوبية الانفصالية في جورجيا، أناتولي بيبيلوف، الجمعة، تنظيم استفتاء في 17 يوليو، على الانضمام إلى روسيا.

وقال مكتب بيبيلوف في بيان إنه وقع مرسوماً بشأن إجراء استفتاء في جمهورية أوسيتيا الجنوبية، مشيراً إلى "التطلع التاريخي" لشعبه للانضمام إلى روسيا.

وكانت أوسيتيا الجنوبية محور الحرب الروسية الجورجية عام 2008 التي اعترف إثرها الكرملين بالإقليم، دولة مستقلة، وأقام قواعد عسكرية فيه.

كما اعترفت موسكو باستقلال منطقة أبخازيا الانفصالية في جورجيا.

وأضاف بيبيلوف: "إننا عائدون إلى الوطن.. حان وقت الاتحاد مرة واحدة وإلى الأبد"، وتابع الزعيم المنتهية ولايته: "أوسيتيا الجنوبية وروسيا ستكونان معاً. هذه بداية قصة جديدة كبيرة".

وهُزم بيبيلوف في الانتخابات خلال وقت سابق هذا الشهر، وأعربت روسيا عن أملها في أن يحافظ الزعيم الجديد آلان غاغلوف على "استمرارية" العلاقات مع موسكو.

وجاء الإعلان في اليوم الـ79 من الحملة العسكرية الروسية في أوكرانيا، حيث لقي الآلاف حتفهم، وفر أكثر من 6 ملايين إلى خارج البلاد. 

وأعربت أيضاً منطقتا دونيتسك ولوغانسك الانفصاليتان في أوكرانيا عن رغبتهما في الانضمام إلى روسيا. وأثار الهجوم الشامل على أوكرانيا موجة تضامن معها في جورجيا.

وسبق أن نددت جورجيا بخطط أوسيتيا الجنوبية لإجراء استفتاء على الانضمام لروسيا، ووصفتها بأنها "غير مقبولة".

وفي أغسطس 2008، شنّت روسيا هجوماً على جورجيا التي كانت تقاتل عناصر ميليشيات موالية لموسكو في أوسيتيا الجنوبية، بعد أن قصفوا قرى جورجية.

وانتهى القتال بعد 5 أيام بوقف إطلاق النار بوساطة من الاتحاد الأوروبي، لكنه أودى بأكثر من 700 شخص، وشرد عشرات آلاف الجورجيين.

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.