Open toolbar

رئيس أركان الجيش الجزائري الفريق السعيد شنقريحة في زيارة للوحدات العسكرية بمنطقة مسلمون بتيبازة - 3 يناير2021. - "صفحة وكالة الأنباء الجزائرية على "فيسبوك

شارك القصة
Resize text
الجزائر-

أعلنت الجزائر، الأحد، مصرع متشددين اثنين، وجندي في اشتباكات جديدة جرت خلال العملية الأمنية المستمرة التي ينفذها الجيش في منطقة تيبازة غرب الجزائر العاصمة.

وبذلك، يرتفع إجمالي عدد القتلى في هذه العملية الأمنية إلى 6 متشددين، بالإضافة إلى 3 جنود.

وقالت وزارة الدفاع الجزائرية، في بيان: "قضت مفرزة للجيش الوطني الشعبي، ظهر الأحد، على إرهابيين اثنين آخرين خطيرين، واسترجعت مسدسين رشاشين من نوع كلاشينكوف وكمية من الذخيرة"، مضيفة أنه أثناء هذه العملية، قتل عسكري برتبة عريف. 

وذكرت الوزارة، أن الفريق السعيد شنريحة، رئيس أركان الجيش، زار الوحدات العسكرية بمنطقة مسلمون بتيبازة، الأحد، حيث تجري الاشتباك. 

وكانت الوزراة أعلنت، السبت، أن قوات الجيش قتلت 4 متشددين، فيما قضى جنديان خلال اشتباك في المنطقة نفسها، مشيرة إلى ضبط بندقية من نوع كلاشينكوف وبندقية رشاشة من نوع "أر بي كي" وبندقيتين.

وأعلن الجيش الجزائري، السبت، حصيلة عملياته خلال 2020، بقوله إن وحداته تمكنت "من القضاء على 21 إرهابياً، وتوقيف 9 آخرين واستسلام 7". 

وأشار الجيش إلى "توقيف 108 من عناصر دعم الجماعات الإرهابية". 

وعلى الرغم من صدور قانون المصالحة الوطنية عام 2005 لطي صفحة الحرب الأهلية (1992-2002) التي أسفرت عن سقوط ما يقارب من 200 ألف ضحية، إلا أن مجموعات مسلحة ما زالت تنشط في شرق ووسط الجزائر وفي الصحراء جنوباً. 

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.