Open toolbar

مُحبة لتايلور سويفت ترفع لافتات أمام مقر الكونجرس الأميركي للتنديد بسياسة منصة Ticket master، واشنطن، 24 يناير 2023 - Getty Images via AFP

شارك القصة
Resize text
واشنطن -

أقر القائمون على منصة Ticket master الثلاثاء أمام الكونجرس الأميركي بتحمّلهم "مسؤولية" في فوضى بيع تذاكر النجمة الأميركية تايلور سويفت في نوفمبر الماضي.

وأقر جو بيرشتولد رئيس Live Nation Entertainment، الشركة الأم لـ Ticket master، بأنه "بمرور الوقت، تبين لنا أنه كان بإمكاننا أن نفعل أموراً كثيرة على نحو أفضل".

لكنه أشار إلى مسؤولية مشتركة في ما حدث مع "هجمات عبر الإنترنت" كان لها أثر كبير في إبطاء عمليات المنصة خلال بيع تذاكر حفلات تايلور سويفت منتصف نوفمبر.

وكان كثيرون من محبي تايلور سويفت قد اشتكوا عبر الشبكات الاجتماعية من عيوب كثيرة شابت عملية طرح تذاكر جولة Eras التي تطلقها تايلور سويفت في 18 مارس المقبل، بما يشمل أوقات الانتظار الطويلة والأعطال الإلكترونية والارتفاع السريع في الأسعار.

وأعاد هذا الوضع الفوضوي الانتقادات بشأن الموقع المهيمن لهذا العملاق في قطاع بيع التذاكر الذي اندمج سنة 2010 مع مجموعة Live Nation العملاقة في مجال الترفيه.

ومن دون تسمية مباشرة، انتقدت المغنية منصة البيع العملاقة في منشور عبر إنستجرام أبدت فيه استياءها بعدما رأت "الكابوس" الذي عاشه محبوها.

 "250 دولاراً لعشرة مناديل"

ورغم أن نجمة البوب لم تحضر الثلاثاء جلسة الاستماع في مقر الكونجرس في واشنطن، فإن أعضاء مجلس الشيوخ استمعوا إلى شهادة كلايد لورنس، مغني السول الذي انتقد "التعتيم الكامل" الذي يعاني منه الفنانون بسبب الرسوم الباهظة التي تتقاضاها منصات حجز التذاكر.

فبالإضافة إلى بيع التذاكر، تملك Live Nation أيضاً عدداً كبيراً من قاعات الحفلات، وقال الموسيقيّ: "يمكنهم إذا ما أرادوا أن يتقاضوا منا 250 دولاراً مقابل 10 مناديل نظيفة، وقد فعلوا ذلك".

ونددت العضو الديمقراطية في مجلس الشيوخ إيمي كلوبوتشار بسياسة المنصة، قائلة: "هذا تعريف الاحتكار بالضبط".

وأضافت كلوبوتشار التي تترأس أيضاً اللجنة القانونية النافذة في مجلس الشيوخ: "لايف نايشن قوية لدرجة أنها لا تحتاج لممارسة أي ضغط أو توجيه أي تهديدات. الناس يلتزمون بقواعدها ببساطة".

وقد أثارت أسعار تذاكر حفلات أسطورة الروك بروس سبرينجستين التي بيع بعضها بآلاف الدولارات، موجة تنديد مطلع عام 2022.

وظهر الثلاثاء، تجمع بعض محبي تايلور سويفت أمام مقر الكونجرس الأميركي للتنديد بسياسة منصة Ticket master.

وقالت جنيفر كيندر، وهي محامية تبلغ 56 عاماً، إن المنصة "تتحكم بالقطاع (الموسيقي) بطريقة غير عادلة بتاتاً للمستهلكين".

وفي نوفمبر 2022، انتظرت هذه المرأة المتحدرة من ولاية تكساس الأميركية تسع ساعات على Ticket master، أملاً في الحصول على تذكرة مع ابنتها وسماع تايلور سويفت تؤدي أغنيات ألبومها المفضل Midnights.

وقالت المرأة التي قدمت شكوى ضد المنصة العملاقة، من أمام الكونجرس الأميركي: "لم أنجح بتاتاً في الحصول على أي تذاكر". 

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.