Open toolbar
الأسطورة رونالدو.. أهداف وألقاب لا تعد ولا تحصى
العودة العودة

الأسطورة رونالدو.. أهداف وألقاب لا تعد ولا تحصى

البرتغالي كريستيانو رونالدو في صورة تذكارية مع بعض الألقاب التي أحرزها خلال مسيرته الكروية - TWITTER/@brfootball

شارك القصة
Resize text
دبي-

بعد 12 عاماً على رحيله عن مسرح الأحلام يعود كريستيانو رونالدو إلى ناديه السابق مانشستر يونايتد وعينه على زيادة غلته من الأهداف والألقاب مع فريق الشياطين الحمر.

سجل رونالدو البالغ من العمر 36 عاماً 84 هدفاً في الدوري الإنجليزي الممتاز، وهو مرشح لتجاوز عتبة الـ100 هدف حيث سيوقع عقداً لمدة عامين مع يونايتد بعد اجتيازه الفحص الطبي الروتيني.

مسيرة رونالدو الاحترافية بدأت قبل 19 عاماً مع فريق سبورتيج لشبونة البرتغالي حيث كان يشغل مركز الجناح ونجح في تسجيل 5 أهداف إضافة إلى 6 تمريرات حاسمة.

وفي مانشستر يونايتد، وخلال 6 سنوات غادر الدون بعد أن سجل 118 هدفاً في جميع المسابقات خلال 292 مباراة خاضها.

ريال مدريد كان المكان الذي تفجرت فيه قدرات رونالدو التهديفية بتسجيله 450 هدفاً خلال 438 مباراة لعبها.

وفي السنوات الثلاث التي قضاها مع يوفنتوس، زار الأسطورة البرتغالي الشباك 101 مرة في 134 مباراة، ليكون مجموعه من الأهداف 674 هدفاً في 895 مباراة على صعيد الأندية بالإضافة إلى 229 تمريرة حاسمة.

الألقاب مع الأندية

تذوق رونالدو أول ألقابه على صعيد الأندية عندما عندما كان يبلغ 17 عاماً حين كان جزءاً من فريق سبورتينج لشبونة الذي رفع كأس السوبر البرتغالي.

وبعد ذلك استغرق الأمر عاماً كاملاً حتى يفوز مع مانشستر يونايتد بإحدى الكؤوس، لكن سرعان ما أضاف المزيد من الألقاب إلى خزائنه.

فاز بثلاث بطولات في الدوري الإنجليزي الممتاز، ومرة بكأس الاتحاد الإنجليزي، ومرتين بكأس الرابطة، ومرتين بالدرع الخيرية، كما أنه رفع أول لقب في دوري أبطال أوروبا له مع الشياطين الحمر عام 2008 وفاز من بعدها بلقب كأس العالم للأندية.

وفي ريال مدريد ، أضاف رونالدو 4 ألقاب دوري الأبطال كما فاز بلقب الدوري الأسباني مرتين، وكأس إسبانيا مرتين، وكأس السوبر المحلي مرتين أيضاً، وكأس العالم للأندية 3 مرات، وكأس السوبر الأوروبي 3 مرات.

وكان هناك المزيد من الألقاب مع يوفنتوس حيث انتزع رونالدو لقب الدوري وكأس السوبر الإيطالي في موسمه الأول، وكرر إنجازه وفاز بالمسابقتين مرة أخرى، بالإضافة إلى فوزه بكأس إيطاليا.


الجوائز الفردية

خلال عقد من الزمان تصارع رونالدو مع ليونيل ميسي على معظم الألقاب الفردية والجماعية، والمنافسة الأشرس كانت على الكرة الذهبية التي حصدها رونالدو في 5 مناسبات أما ميسي فحققها 6 مرات.

ومن بين الجوائز الشخصية الأخرى حصل الدون على جائزة فيفا لأفضل لاعب في العالم مرتين وفاز 3 مرات بجائزة يويفا التي تمنح لأفضل لاعب في أوروبا.

كما حصل على جائزة أفضل لاعب محلي في العام مرتين مع مانشستر يونايتد الإنجليزي، ومرتين مع ريال مدريد الإسباني ومرة ​​مع يوفنتوس الإيطالي.

وإضافة إلى كل هذه الإنجازات فاز رونالدو عام 2009 بجائزة بوشكاش التي تمنحها فيفا لأفضل هدف خلال العام بعد تسجيله هدفاً من مسافة بعيدة لصالح يونايتد في شباك بورتو.

المنتخب الوطني

كان رونالدو مكرساً نفسه دائماً لمنتخب بلاده البرتغال، وعلى الرغم من أنه لم يحقق نفس قدر النجاح الذي وصل إليه على مستوى الأندية، إلا أن أرقامه مع البرتغال لا تزال مميزة.

سجل القائد البرتغالي 109 أهداف في 179 مباراة دولية مع منتخبه الوطني ليكون هذا الرقم هو الأعلى في تاريخ المنتخبات الوطنية مناصفة مع الهداف الإيراني علي دائي.

وعلى الرغم من إصابته عندما فازت البرتغال ببطولة كأس الأمم الأوروبية عام 2016، إلا أن رونالدو كان المحرك الأساسي لمنتخب بلاده من على خط التماس.

وكان كريستيانو عنصراً فعالاً على أرض الملعب ليساعد بلاده على حصد لقب دوري الأمم الأوروبية عام 2019.

وحصل رونالدو مع البرتغال على لقب الهداف في 3 بطولات دولية مختلفة، كما أنه فاز بجائزة لاعب العام في البرتغال 10 مرات.

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.