Open toolbar
رئيسة أولمبياد طوكيو تستبعد تأجيل الألعاب
العودة العودة

رئيسة أولمبياد طوكيو تستبعد تأجيل الألعاب

الحلقات الأولمبية في مدينة طوكيو - USA TODAY Sports

شارك القصة
Resize text
طوكيو-

استبعدت سيكو هاشيموتو رئيسة اللجنة المنظمة لأولمبياد طوكيو 2020 إلغاء أو تأجيل الألعاب رغم الشكوك بين المدن المضيفة والعاملين في المجال الطبي بشأن إمكانية إقامة الحدث في أمان وسط تفشي فيروس كورونا.

وقالت هاشيموتو في مقابلة نشرتها صحيفة "نيكان سبورتسط اليوم الخميس "لا يمكننا التأجيل مرة أخرى".

وذكرت صحيفة "أساهي" إلى أنه من المرجح أن يدعو يوشيهيدي سوجا رئيس وزراء اليابان إلى انتخابات مبكرة بعد الأولمبياد وألعاب ذوي الاحتياجات الخاصة، وهو ما يظهر عزمه على المضي قدماً في تنظيم الدورة.

وتقرر عدم السماح بحضور أي جماهير من الخارج، بينما لم يتقرر بعد السماح بحضور الجمهور الياباني من عدمه حتى الآن.

وقال وزير الاقتصاد الياباني ياسوتوشي نيشيمورا اليوم الخميس إن تفاعل الجمهور مع المنافسات خلال الدورة وما ينتج عن ذلك من هتافات وعناق ربما يزيد مخاطر انتقال العدوى.

وزاد اعتراض المدن التي تستضيف التدريبات والمنافسات وسط مخاوف من نشر الزوار سلالات مختلفة من الفيروس واستنزاف الموارد الطبية.

وقالت وسائل إعلام إن حكومة مدينة أوتا تلقت العديد من الشكاوى من المقيمين بشأن قرار تفضيل تطعيم موظفي المدينة والفنادق التي تقيم بها البعثة الأسترالية.

وقالت اللجنة الأولمبية الكينية أمس الأربعاء، إن مدينة كورومي ألغت استضافة استعدادات كينيا قبل الأولمبياد.

وقال شيجيرو أومي أبرز مستشار طبي ياباني للجنة في البرلمان، إن استضافة الأولمبياد في خضم حالة الطوارئ في البلاد بسبب جائحة فيروس كورونا "ليست طبيعية".

وأشار أومي إلى أن الإرشادات التي قدمها مسؤولو الصحة العامة إلى الحكومة اليابانية لم تصل إلى اللجنة الأولمبية الدولية المسؤولة عن الحدث الرياضي.

وأضاف المسؤول الصحي "نحن الآن نبحث الجهة التي يجب توجيه نصائحنا إليها. إذا كانوا يريدون إقامة الدورة فإن واجبنا هو إبلاغهم بالمخاطر".

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.