Open toolbar
سياحة الفضاء.. تفاصيل الليلة الأولى من رحلة "سبيس إكس"
العودة العودة

سياحة الفضاء.. تفاصيل الليلة الأولى من رحلة "سبيس إكس"

ركاب مركبة "إنسبيرايشن4" في الفضاء. - twitter.com/elonmusk

شارك القصة
Resize text
واشنطن-

دار 4 سياح فضاء أميركيين الخميس، 5 مرات ونصف المرة حول الأرض في رحلتهم إلى الفضاء المسماة "إنسبيرايشن 4"، داخل مركبة "سبيس إكس"،  وتحدثوا إلى أطفال مرضى سرطان بأحد المستشفيات بعد إقلاعهم من قاعدة "كاب كانفيرال".

وتُعد الرحلة أول مهمة فضائية ركابها مواطنون عاديون وليسوا رواد فضاء متمرسين، وتدور على ارتفاع 590 كيلومتراً، في مدار أعلى من محطة الفضاء الدولية التي تسبح على ارتفاع 400 كيلومتر تقريباً.

كما أنها الرحلة الأولى التي تتوغل إلى هذا الحد في الفضاء منذ مهمة إصلاح التلسكوب هابل عام 2009.

وقالت شركة "سبيس إكس" التي يملكها إيلون ماسك، إن طاقم الرحلة أجرى أول سلسلة من الأبحاث العلمية، وتناول بعض وجبات الطعام، قبل أن يخلد إلى النوم.

وأشار ماسك في تغريدة على حسابه في تويتر، إلى أنه "تحدث إلى أفراد الطاقم وكل شيء يسير على ما يرام".

في حين قال مستشفى "سانت جود" لمرضى السرطان، إن الأطفال في المستشفى تمكنوا من التحدث إلى طاقم الرحلة "إنسبيرايشن 4"، وطرحوا عليهم سؤالاً يراود الجميع: هل هناك أبقار على القمر؟

وينتقل السائحون الآن إلى قبة كبسولة "دراجون" الضخمة المصنوعة من الزجاج التي توفر رؤية 360 درجة للركاب، حيث حلت هذه القبة محل النظام الذي يستخدم عادة للالتحام بمحطة الفضاء الدولية.

وتهدف المهمة إلى جمع 200 مليون دولار لمستشفى "سانت جود"، ودراسة تأثير الفضاء على الطاقم الذي لا يضم رواد فضاء محترفين، إذ يشارك في الرحلة الملياردير جاريد إيزاكمان، والمساعدة الطبية هايلي أرسينو، ومهندس الطيران كريس سيمبروسكي، ومدرسة العلوم سيان بروكتور.

"سياحة الفضاء مُمكنة"

وتستهدف الرحلة إثبات أن سياحة الفضاء باتت ممكنة لعدد كبير من الناس حتى لو أنها تبقى حِكراً على أغنى الأغنياء، فيما تراهن الولايات المتحدة وشركات خاصة مثل "سبيس إكس" على هذا النوع من الرحلات.

وقال ماسك في تغريدة عبر تويتر: "تسهم مُهمات مثل إنسبيرايشن 4 في دفع الرحلات الفضائية إلى الأمام والسماح للجميع بالتوجه إلى المدار، لا بل أبعد".

وسجلت هذه المهمة رقماً قياسياً جديداً بتواجد 14 شخصاً في الفضاء خلال الوقت الراهن، مقارنة بـ 13 تواجدوا في محطة الفضاء الدولية عام 2009.

وتضم محطة الفضاء الدولية 7 رواد فضاء الآن، فيما تُعيد مركبة "شنتشو-12" 3 رواد فضاء صينيين إلى الأرض، بعدما أمضوا 90 يوماً في محطة "تيانجونج".

وتختم مهمة "سبيس إكس" صيفاً شهد رحلتين تجاوزتا حدود الفضاء، حَمِلت الأولى الملياردير البريطاني ريتشارد برانسون في 11 يوليو الماضي على متن مركبة "فيرجن جالاكتيك"، وبعده بأيام المليادير الأميركي جيف بيزوس من خلال شركته "بلو أوريجن".

إلا أن هاتين الرحلتين استمرتا دقائق معدودة في حالة انعدام الجاذبية، مُقابل 3 أيام كاملة لسياح "سبيس إكس" الذين سيحطون السبت، على منصة بحرية قبالة ساحل فلوريدا الغربي.

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.