Open toolbar

المغنية التركية جولشان خلال حفل في مدينة أيدين. 27 مارس 2022 - REUTERS

شارك القصة
Resize text
إسطنبول -

أصدرت محكمة تركية، الاثنين، قراراً بإطلاق سراح نجمة البوب جولشان، والتي كانت خاضعة للإقامة الجبرية، التي فُرضت عليها بعد حبسها لفترة وجيزة على ذمة المحاكمة بتهمة السخرية من المدارس الدينية، حسبما أفاد المحامي الخاص بها.

وتم حبس جولشان لفترة وجيزة في الشهر الماضي، بتهمة التحريض على الكراهية قبل فرض الإقامة الجبرية عليها بعد ذلك بعدة أيام.

وأثار حبس جولشان، ردود فعل واسعة، وقال منتقدون إنها استُهدفت بسبب تأييدها لحقوق مجتمع الميم، وآرائها المتحررة التي تتعارض مع سياسات حزب العدالة والتنمية الحاكم ذي الجذور الإسلامية الذي يتزعمه الرئيس رجب طيب أردوغان.

وقال إيميك إمري محامي جولشان إن المحكمة قبلت، الاثنين، طعناً على الإقامة الجبرية المفروضة عليها. وأضاف أنها ما زالت ممنوعة من السفر إلى الخارج.

ودرس أردوغان نفسه، والذي وصل إلى السلطة قبل قرابة عقدين، في إحدى مدارس إمام خطيب التي أسستها الدولة باعتبارها مدارس دينية لتعليم الشبان الإمامة والخطابة.
                            
اقرأ أيضاً:

 

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.