Open toolbar

الرئيس الروسي فلاديمير بوتين خلال لقاء الرئيس الصيني شي جين بينغ في العاصمة بكين- 4 فبراير 2022 - REUTERS

شارك القصة
Resize text
موسكو-

يرتقب أن يجتمع الرئيسان الروسي والصيني في 15 و16 سبتمبر بسمرقند بأوزبكستان بمناسبة قمة إقليمية، حسبما أعلنت الأربعاء وزارة الخارجية الروسية، في أول رحلة لشي جين بينج إلى الخارج منذ بداية جائحة كوفيد-19.

وقال السفير الروسي لدي بكين أندري دينيسوف، حسبما ذكرت وكالتا "ريا نوفوستي" و"تاس" للأنباء، "خلال أقلّ من 10 أيام، سيحصل لقاء جديد لقادتنا في قمة منظمة شنجهاي للتعاون".

وأضاف: "نخطط لعقد اجتماع جاد وكامل بين القائديْن ونعمل على أجندة مفصلة مع شركائنا الصينيين"، مشيراً إلى أن القادة "لديهم الكثير للحديث بشأن القضايا الثنائية والمشاكل الدولية".

وتضمّ منظمة شنجهاي للتعاون الصين وروسيا و4 دول في آسيا الوسطى (كازاخستان وقرغزستان وأوزبكستان وطاجكستان) والهند وباكستان.

وستعقد قمّتها المقبلة في 15 و16 سبتمبر في مدينة سمرقند بأوزبكستان، وهي محطة سابقة على طريق الحرير.

وبعد أن فُرضت عليها عقوبات غربية غير مسبوقة مذ شنت هجوماً عسكرياً على أوكرانيا، سعت روسيا إلى تعزيز علاقاتها مع الدول الآسيوية وخصوصاً الصين.

وكان بوتين التقى مع شي آخر مرة في مطلع فبراير ببكين قبل دورة الألعاب الأولمبية الشتوية، قبل أيام من بدء الغزو الروسي لأوكرانيا.

علاقة "بلا حدود"

وشي جين بينج الذي أجرى زيارة محدودة إلى هونج كونج في يوليو الماضي، لم تطأ قدمه خارج الأراضي الصينية منذ يناير 2020.

ويأتي اللقاء المرتقب بين شي وبوتين، وسط زخم جديد في العلاقات بين بكين وموسكو، إذ كثف البلدان في الفترة الأخيرة التعاون في إطار ما تسميانه علاقة "بلا حدود"، والتي يطمح من خلالها البلدان أن تكون ثقلاً موازناً للهيمنة العالمية للولايات المتحدة.

في الوقت ذاته تصاعد التوتر بين الصين والغرب بعد أن رفضت بكين إدانة غزو موسكو لأوكرانيا، ووفرت لها غطاء دبلوماسياً بخرقها العقوبات الغربية ومبيعات الأسلحة إلى كييف. 

وفي 17 أغسطس أعلنت وزارة الدفاع الصينية أن قوات صينية ستتوجه إلى روسيا للمشاركة في تدريبات "فوستوك 2022" المشتركة مع روسيا ودول أخرى بينها الهند وبيلاروس وطاجيكستان.

وأضافت الوزارة، في بيان، أن مشاركة الصين في التدريبات التي ستبدأ في 30 أغسطس وتنتهي 5 سبتمبر "لا علاقة لها بالوضع الدولي والإقليمي الراهن"، معتبرةً أن التدريبات تأتي في إطار اتفاق سنوي مستمر بشأن التعاون الثنائي.

وشاركت الصين في تدريبات مشتركة مماثلة تحت قيادة روسيا في السنوات الأخيرة.

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.