Open toolbar

أنصار الرئيس المخلوع روش مارك كريستيان كابور يجتمعون في احتجاج على استمرار احتجازه في واجادوجو، بوركينا فاسو- 28 مايو 2022 - AFP

شارك القصة
Resize text
واجادوجو-

تجمع مئات من أنصار رئيس بوركينا فاسو السابق روش مارك كريستيان كابوريه الذي أطاح به انقلاب في يناير الماضي، السبت، في واجادوجو منددين بـ"احتجازه" ومطالبين بـ"الافراج التام عنه ومن دون شروط"، وفق ما أفاد مراسل "فرانس برس".

واحتجز كابوريه في البداية داخل "فيلا" بأحد أحياء واجادوجو بعد انقلاب 24 يناير، قبل أن يسمح له بداية أبريل بالعودة إلى منزله في العاصمة من دون أن يتمتع بحريته الكاملة بحسب انصاره.

وقال ديزيره جينكو المتحدث باسم تنسيقية منظمات موالية للرئيس السابق دعت الى التجمع، إن "مواطناً في بوركينا هو بالأحرى رئيس سابق يحتجز في منزله الذي تحول إلى سجن".

وندد بما اعتبره "احتجازاً للرئيس كابوريه"، منبهاً إلى أن "النضال السلمي سيمتد إلى كل محافظات البلاد الـ45 إذا لم يتم الإفراج عنه سريعاً ومن دون شروط".

وأرادت التنسيقية تنظيم تظاهرة في شوارع العاصمة قرب منزل كابوريه، لكن السلطات منعتها. فاضطرت إلى الاكتفاء بتجمع في قاعة مغلقة لم تستوعب جميع المشاركين، ما أجبر كثراً حضروا على البقاء خارجها.

"الوحدة الوطنية"

ورفعت لافتة خلال التحرك كتب عليها "اعتقال تعسفي للرئيس روش مارك كريستيان كابوريه، الاحتجاز استمر وقتاً طويلاً".

وذكر جينكو بأن العسكريين أكدوا عند توليهم الحكم "أنهم يريدون إعادة الاطمئنان والأمن. ولكن تبين للجميع أن النتيجة سلبية. فبعد 4 أشهر من إدارة الحكم، إنها كارثة على الصعيد الأمني".

وأضاف: "في ظروف مماثلة، يجب العمل على الوحدة الوطنية. لا يمكن إثارة الانقسام وممارسة الترهيب والاعتقالات".

وبعد اتهامه بالإخفاق في التصدي للعنف الناجم عن الجماعات المتطرفة الذي تعانيه بوركينا فاسو منذ 2015، أطاح مجلس عسكري يقوده الليفتنانت كولونيل بول هنري داميبا الرئيس السابق. وبات داميبا الآن رئيساً انتقالياً.

وبعد تهدئة قصيرة أعقبت توليه السلطة، يواجه داميبا منذ منتصف مار

س تصاعداً لهجمات المتطرفين أسفر عن أكثر من مئتي قتيل بين مدنيين وعسكريين.

وسبق أن طالبت مجموعة دول غرب إفريقيا والأمم المتحدة والاتحاد الإفريقي مراراً بالإفراج عن كابوريه.

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.