Open toolbar

رئيس وزراء بلغاريا بويكو بوريسوف خلال حضوره قمة الاتحاد الأوروبي في العاصمة البلجيكية بروكسل- 10 ديسمبر 2020 - REUTERS

شارك القصة
Resize text
صوفيا-

طالب رئيس الوزراء البلغاري، بويكو بوريسوف، السبت، روسيا بوقف أنشطة التجسس في بلاده، وذلك بعد يوم من إعلان ممثلين للادعاء توجيه الاتهام لستة أفراد بالتجسس لمصلحة موسكو.

وكان ممثلو الادعاء، قالوا، الجمعة، إن أعضاء في شبكة التجسس المزعومة، منهم ضباط سابقون وحاليون بالمخابرات العسكرية، نقلوا معلومات سرية عن بلغاريا وحلف شمال الأطلسي والاتحاد الأوروبي إلى مسؤول في السفارة الروسية في صوفيا.

وعلى مدى 18 شهراً، طردت بلغاريا 6 دبلوماسيين روس، منهم ملحق عسكري، وذلك على خلفية الاشتباه في قيامهم بأنشطة تجسس، الأمر الذي أدى إلى توتر العلاقات الدبلوماسية، الوثيقة تاريخياً، بين بلغاريا، عضو حلف شمال الأطلسي والاتحاد الأوروبي، وموسكو.

وقال بوريسوف خلال زيارة إلى مدينة سيليسترا، شمال شرق البلاد، "مرة أخرى قد يكون من الضروري إعلان أن دبلوماسيين من روسيا غير مرغوب فيهم. وفيما يتعلق بعملية أمس، أقول لرؤسائهم مرة أخرى أوقفوا التجسس في بلغاريا".

وأضاف أن "الصداقة هي صداقة، لقد أظهرناها دائماً"، في إشارة إلى العلاقات التاريخية بين البلدين، حيث كانت بلغاريا واحدة من أقرب حلفاء الاتحاد السوفيتي خلال الحقبة الشيوعية، ولا تزال تحافظ على روابط ثقافية وتاريخية واقتصادية وثيقة مع روسيا، والتي تعد الشريك الرئيسي في الطاقة للبلاد.

ومن جانبها، اعتبرت السفارة الروسية في صوفيا، في بيان، الجمعة، أن التكهنات بشأن تورطها المزعوم بعمليات تجسس في بلغاريا يجب أن تتوقف حتى تُصدر المحكمة قرارها، واصفة القضية بأنها محاولة "جديدة لشيطنة" روسيا.

وأعلنت الولايات المتحدة وبريطانيا ومقدونيا الشمالية، المجاورة، الوقوف إلى جانب بلغاريا في مواجهة "الأنشطة الخبيثة" على أراضيها.

وفي تغريدة عبر "تويتر"، قال وزير الخارجية البريطاني، دومينيك راب، السبت، إن "المملكة المتحدة ضد النشاط الروسي الخبيث الذي يسعى إلى تقويض سيادة حلفاء الناتو". وأضاف "نحن ندعم بشكل كامل جهود بلغاريا في تعطيل شبكة التجسس المزعومة، واتخاذ خطوات للتصدي للأعمال العدائية لروسيا في أراضيها".

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.