Open toolbar

أشخاص يسيرون بالمظلات على جسر وسط مدينة شنجهاي الصينية، 14 سبتمبر 2022. - REUTERS

شارك القصة
Resize text
شنجهاي-

ضربت رياح عاتية وأمطار غزيرة ساحل الصين الشرقي ذي الكثافة السكانية العالية، الخميس، بعدما أجبر الإعصار "مويفا" نحو 1.6 مليون شخص على ترك منازلهم، وأوقف معظم الرحلات في مطارات شنجهاي الرئيسية.

ويعد "مويفا" أقوى إعصار مداري يضرب شنجهاي التي يسكنها أكثر من 25 مليون نسمة منذ بدء التدوين في السجلات عام 1949، على ما أفادت محطة "سي سي تي في" التلفزيونية الرسمية.

لكن لم تصدر أي تقارير بعد عن وفيات أو مصابين، فيما تم إجلاء 426 ألف شخص في شنجهاي ونُقل 1.2 مليون إلى مراكز إيواء موقتة في مقاطعة جيجيانج المجاورة، بحسب "سي سي تي في".

وأدّى هطول الأمطار بغزارة إلى اختناقات مرورية وفيضانات في عدة أجزاء من منطقة دلتا نهر يانجتسي التي تعد منطقة صناعية مهمة على صعيد العالم.

وشوهدت أمواج ضخمة تضرب ساحل خليج هانجتشو جنوب شنجهاي، بينما أعلنت الإذاعة الوطنية عن انزلاق التربة بمنطقة نينجاي في مقاطعة جيجيانج.

وأدركت العاصفة التي رافقتها رياح وصلت سرعتها إلى 125 كيلومتراً في الساعة، اليابسة عند الساعة 00:30 الخميس (16:30 ت. ج الأربعاء) في منطقة فينجشيان في شنجهاي.

إلغاء الرحلات الجوية

وأدّت في وقت سابق إلى إلغاء جميع الرحلات الجوية إلى أكبر مركز مالي صيني، وذكرت وكالة أنباء الصين الجديدة بأن "مويفا" ضرب، الأربعاء، جوشان في جيجيانج.

واستؤنفت حركة السفر جواً بشكل بطيء في شنجهاي مع تحرّك العاصفة شمالاً، لكن تم إلغاء معظم الرحلات من مطاري المدينة الرئيسيين، صباح الخميس، بحسب "فلايت رادار 24" الذي يوفر بيانات بشأن حركة الملاحة الجوية.

وتوقّفت العمليات في عدد من موانئ شحن الحاويات في شنجهاي التي تعد بين الأكبر على مستوى آسيا، وفي نينجبو المجاورة جراء الإعصار مع توقعات بأن تستأنف في وقت لاحق، الخميس، بحسب بيانات صدرت عن مسؤولين في الموانئ.

وأصدر مسؤولون أوامر لجميع سفن الصين في البحر الأصفر وبحر بوهاي للرسو في الموانئ مع استعداد شمال شرق الصين للإعصار.

ووصلت العاصفة إلى مقاطعة جيانجسو في شرق الصين، صباح الخميس، بينما تراجعت سرعة الرياح إلى حوالى 90 كيلومتراً في الساعة، بحسب مرصد الأرصاد الجوية المركزي.

جاءت العاصفة بعد وقت قصير من الإعصار "هينامنور" الذي ضرب شنغهاي والمنطقة المجاورة لها الأسبوع الماضي، ما أدّى إلى تعليق خدمات العبارات في شنجهاي وإغلاق المدارس في أجزاء من جيجيانج.

ويعد "مويفا" الإعصار الثاني عشر الذي يضرب الصين هذا العام، بحسب الإعلام الرسمي.

وازدادت الإعصارات المدارية التي يتوقع أن تزداد مع ارتفاع درجة حرارة الأرض بشكل كبير عام 2021، حسب ما جاء في تقرير للإدارة الوطنية الأميركية للمحيطات والغلاف الجوي في وقت سابق هذا الشهر.

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.