Open toolbar

الممثل الأميركي كيفين سبيسي أثناء وصوله لمقر المحكمة - REUTERS

شارك القصة
Resize text
لندن-

نفى نجم هوليوود الممثل كيفن سبيسي، الخميس، الاتهامات الموجهة إليه بالاعتداء الجنسي على 3 رجال، وذلك خلال مثوله في جلسة أمام محكمة بريطانية انتهت بإخلاء سبيله حتى جلسة استماع مقبلة في يوليو.

وقرر نائب كبير القضاة تان إكرام إطلاق سراح سبيسي بكفالة غير مشروطة حتى الجلسة التالية المحددة في 14 يوليو بمحكمة ساوثوارك كراون في جنوب لندن.

وابتسم سبيسي (62 عاماً) لمجموعة مراسلين ومصورين صحافيين كانوا ينتظرون عند وصوله، لكنه لم يدل بأي تعليقات. وغادر محكمة وستمنستر الابتدائية.

28 دقيقة

وداخل قاعة المحكمة وقف الممثل في قفص الاتهام ليعطي اسمه الكامل "كيفن سبيسي فاولر"، وتاريخ ميلاده وعنوانه في لندن.

ولم يتم تقديم أية مناشدات رسمية في الجلسة التي استمرت 28 دقيقة، لكن محاميه باتريك جيبس قال للمحكمة إن الممثل "ينفي بشدة أية جريمة في هذه القضية"، و"يحتاج إلى الرد على هذه التهم إذا كان سيواصل حياته".

وتم إبلاغ المحكمة بأن سبيسي يعيش في الولايات المتحدة، حيث لديه عائلة وكلب يبلغ 9 سنوات.

وظهر نجم "House Of Cards " الذي توقفت مسيرته المهنية بسبب سلسلة اتهامات جنسية في حقه بعيد انكشاف فضائح المنتج هارفي واينستين، هادئاً وواثقاً من نفسه أمام المحكمة.

وقال المدعي العام إن الممثل "تعاون بشكل كامل" مع التحقيق لكنه طلب الإفراج عنه مقابل تعهد بالبقاء في لندن، وتطلق هذه الجلسة الموجزة المخصصة للمسائل الإجرائية، ما يعد بمعركة قانونية طويلة.

ويُتهم الممثل الأميركي بارتكاب 4 اعتداءات جنسية على 3 رجال لم يتم الكشف عن أسمائهم، بين مارس 2005 وأبريل 2013.

كما يُتهم بإرغام رجل على ممارسة الجنس من دون موافقته، وهي تهمة تختلف عن الاغتصاب في القانون الإنجليزي.

خدش الحياء

وكانت "سكوتلاند يارد" فتحت تحقيقاً بعد تلقيها شكاوى اعتداء جنسي ضد الممثل، زُعم أن بعضها ارتكب في منطقة لامبيث بلندن حيث يقع مسرح أولد فيك، والذي كان مديراً فنياً له بين عامي 2004 و2015.

وفي بلده، وجهت إلى كيفين سبيسي تهمة خدش الحياء والاعتداء الجنسي في ولاية ماساتشوستس على الساحل الشرقي للولايات المتحدة.

وقد اتُّهم في يوليو 2016 بالتحرش الجنسي بشاب يبلغ 18 عاماً يعمل في حانة، بعد أن جعله يشرب الكحول، لكن تم إسقاط هذه التهم في يوليو 2019.

في أواخر مايو، مثل سبيسي أمام قاضٍ في نيويورك خلال جلسة استماع إجرائية في دعوى مدنية رفعها الممثل أنتوني راب، وفق وثائق قضائية أميركية.

وكان أنتوني راب اتهم كيفن سبيسي بمحاولة استدراجه جنسياً عندما كان مراهقاً، وهو ما نفاه كيفن سبيسي وتم إسقاط الدعوى في الإجراءات الجنائية.

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.