مسؤولون إيرانيون: 300 ألف وفاة بسبب كورونا "إذا استمر الوضع الراهن"
العودة العودة
شارك القصة

مسؤولون إيرانيون: 300 ألف وفاة بسبب كورونا "إذا استمر الوضع الراهن"

إيرانيون في سوق البازار الكبير في العاصمة طهران، 20 أبريل 2020 - AFP

شارك القصة
طهران -

حذر عدد من مسؤولي الصحة الإيرانيين من تداعيات فيروس كورونا والآثار المترتبة عليه، وذلك بعد دخول محافظات إيرانية عدة ومنها العاصمة طهران وأصفهان وقم وخراسان ضمن نطاق اللون الأحمر من حيث خطورة تفشي وباء كورونا.

وكشفت سيما سادات لاري المتحدثة باسم وزارة الصحة الإيرانية، الأحد، عن تسجيل "251 حالة وفاة، إضافة إلى إصابة 3822 آخرين بفيروس كورونا خلال الـ 24 ساعة الماضية، ليتجاوز إجمالي الإصابات حاجز النصف مليون مريض".

ووبيّنت سيما أن "مجموع الضحايا جراء فيروس كورونا منذ ظهور الجائحة في إيران بلغ 28054 حالة وفاة".

وأعلنت وزارة الصحة الإيرانية دخول محافظات "طهران، وأصفهان، وقم، وأذربيجان الشرقية، وخراسان الجنوبية، وسمنان، وقزوين، ولرستان، وأردبيل، وخوزستان، وكرمانشاه، وكرمان وبوير أحمد، وكيلان، وبوشهر، وزنجان، وإيلام"، ضمن نطاق اللون الأحمر من حيث خطورة تفشي وباء كورونا.

300 ألف حالة وفاة

وحذر محمد طالب بور رئيس مستشفى "سينا" بالعاصمة الإيرانية طهران، في تصريحات لوكالة أنباء "إيلنا"، من أنه إذا "استمر الوضع على هذا النحو لمدة عام ونصف، فسيكون لدينا 600 إلى 700 حالة وفاة يومياً، وسيصل إجمالي الوفيات إلى نحو 300 ألف حالة وفاة بسبب فيروس كورونا"، مضيفاً أن "عدد الضحايا سيرتفع إذا لم يبذل الناس جهداً كبيراً ولم يتم تعزيز النظم الصحية"، بحسب قناة إيران إنترناشيونال.

 وفي سياق متصل، بيّن حسين بدخشان مدير مستشفى "مدرس" الإيراني، لوكالة أنباء الطلبة الإيرانية "إيسنا"، أن "إحدى المخاوف تتمثل في زيادة أعداد الإصابة بين الطواقم الطبية، حيث إن نحو 30 شخصاً من الزملاء حالياً في إجازة علاجية بسبب الإصابة بالفيروس".

وتابع: "حتى الآن أصيب 220 شخصاً من الطاقم الطبي والخدمي في المستشفى بفيروس كورونا"، مشيراً إلى "الآثار النفسية التي تخلف حالات الوفاة بين أفراد الطاقم الطبي في المستشفى".

من جانبه، أعلن محمد رضا ظفرقندي، رئيس منظمة النظام الطبي الإيراني، تشكيل لجنة وطنية لتقييم ودراسة أسباب الارتفاع في حالات الإصابة والوفيات بين الطواقم الطبية في المستشفيات، معرباً عن قلقه من هذا الارتفاع الكبير في عدد الوفيات جراء الإصابة بفيروس كورونا.

مسعف إيراني يعالج مريضاً مصاباً بفيروس كورونا في مستشفى بطهران - AFP
مسعف إيراني يتابع مريضاً مصاباً بفيروس كورونا في مستشفى بطهران - AFP

الطاقة الاستيعابية

من جانب آخر، أشار مسعود مرداني عضو اللجنة الوطنية لمكافحة كورونا، في تصريحاته لـ"إيسنا"،  إلى أنه "لا يوجد سرير إطلاقاً لاستقبال مرضى كورونا في المستشفيات"، مضيفاً "لم يكن لدينا يوم كانت فيه جميع المستشفيات مكتظة خلال هذا الوباء مثلما هو الآن".

وانتقد مرداني بعض المستشفيات الخاصة لعدم استقبال مرضى كورونا، "فبالنسبة للمرضى الذين يريدون أن يدخلوا المستشفى فإنهم يرحبون بهم كثيراً، إلا أنهم يقولون إنه لا توجد أسرّة شاغرة".

وكشف حسين بدخشان مدير مستشفى "مدرس" في طهران عن "شغل جميع الأسرة المخصصة لمرضى كورونا، سواء في الأجنحة العامة أو الخاصة"، لافتاً إلى "عدم وجود أسرة الآن بعد شغل الأسرة المضافة، كما أن هناك ما بين 25 و35 مريضاً في غرفة الطوارئ ينتظرون وضعهم مكان المرضى الذين يخرجون من المستشفى".

وكان مركز البحوث التابع للبرلمان الإيراني قد توقع، في وقت سابق، أن يصل مجموع المتوفين بسبب فيروس كورونا في إيران إلى ضعف ما تعلن عنه وزارة الصحة، مشيراً إلى أن "إجمالي عدد المصابين الحقيقي يصل إلىما بين 8 و10 أضعاف الرقم المعلن رسمياً ".

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.