Open toolbar

رئيس الوزراء الياباني فوميو كيشيدا ورئيس الوزراء الهندي ناريندرا مودي أثناء توقيع اتفاقية في حيدر أباد هاوس في نيودلهي، الهند، 19 مارس 2022. - REUTERS

شارك القصة
Resize text
دبي-

هيمنت الحرب الروسية في أوكرانيا على اجتماع القمة بين رئيسي وزراء الهند واليابان، الذي عُقد في نيودلهي، السبت، إذ طالب رئيس الوزراء الياباني فوميو كيشيدا الديمقراطيات أمثال طوكيو ونيودلهي بالتعاون بشكل أكبر، فيما حصر نظيره الهندي ناريندرا مودي تعليقاته في المشاكل الاقتصادية.

وفي تصريحات نقلتها عنه وكالة "بلومبرغ" الأميركية، أضاف كيشيدا، الذي يزور الهند في زيارة تستغرق يومين، تنتهي الأحد، أنه لا يمكن السماح بتغيير الحدود بالقوة، مشيراً إلى أن هجوم الرئيس الروسي فلاديمير بوتين على أوكرانيا كان "خطيراً" و"أدى إلى زعزعة النظام العالمي". 

وعملت الهند واليابان على تعميق علاقاتهما الأمنية على مدى السنوات القليلة الماضية، كما أنهما أعضاء في التحالف الرباعي الأمني "كواد" مع الولايات المتحدة وأستراليا، ويشترك البلدان في مخاوفهما بشأن ترسيخ الصين المتزايد لنفوذها في المنطقة.

وعلى الرغم من خوض الهند نزاعاً حدودياً منذ عامين مع الصين على طول حدودهما في جبال الهيمالايا حيث يحشد الجانبان القوات والدبابات والمدفعية، وخوض اليابان نزاعاً مع بكين أيضاً بشأن مطالبات عمرها قرن من الزمان بمجموعة من الجزر غير المأهولة في بحر الصين الشرقي، تُسمى "سينكاكو" في اليابان و"دياويو" في الصين، إلا أن كلا البلدين اتخذا وجهات نظر متباينة بشأن الحرب الروسية في أوكرانيا.

وتتعرض الهند للانتقادات بسبب عدم توجيه اللوم العلني إلى روسيا، التي تعتمد عليها في الحصول على أسلحة في مواجهتها مع الصين، كما امتنعت عن التصويت على قرارات مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة، التي تدين غزوها لكييف، فيما انضمت اليابان إلى العديد من الدول الغربية في إعلان عقوبات على موسكو واتخذت موقفاً متشدداً منها.

وأشار كيشيدا إلى أن اليابان والهند ستواصلان العمل من أجل وقف إطلاق النار وحل الحرب في أوكرانيا بشكل سلمي، فيما طالبت الهند سابقاً موسكو وكييف بضرورة استخدام الحوار لإنهاء الحرب.

وتأتي زيارة كيشيدا وسط سلسلة من الاجتماعات بين نيودلهي وشركائها في تحالف "كواد"، حيث تسعى إلى حشد الدعم لموقفها من الحرب في أوكرانيا، ومن المقرر أن يعقد مودي قمة افتراضية مع رئيس الوزراء الأسترالي سكوت موريسون، يوم الاثنين، كما أن من المتوقع أيضاً أن تزور نائبة وزير الخارجية الأميركي للشؤون السياسية، فيكتوريا نولاند، نيودلهي الأسبوع المقبل.

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.