Open toolbar

العدّاءة الأميركية المخضرمة أليسون فيلكس تحمل علم بلادها بعد سباق 4 في 400م تتابع مختلط في بطولة العالم لألعاب القوى - 16 يوليو 2022 - REUTERS

شارك القصة
Resize text
يوجين-

سمعت العدّاءة الأميركية المخضرمة أليسون فيلكس هتافات جمهور بلادها في بطولة العالم لألعاب القوى للمرة الأولى والأخيرة، رغم أنها لم تكن ترغب باختتام مسيرتها في المضمار بالفوز بميدالية برونزية، ولكنها أكدت أن الأهم من ذلك هو "الاستمتاع بالرحلة".

وتمكنت جمهورية الدومينيكان من حرمان الولايات المتحدة من توفير وداع بلون الذهب لفيلكس بفوزها بذهبية سباق 4 في 400م تتابع مختلط ضمن بطولة العالم لألعاب القوى في يوجين بولاية أوريجون، مسجلة 3 دقائق و09.82 ثانية.

واحتل الفريق الأميركي الذي يضم فيلكس المركز الثالث وحصل على البرونزية، في حين حصد الفريق الهولندي الميدالية الفضية.

ورغم وجود بعض المقاعد الشاغرة في المدرجات، أوضح الجمهور بجلاء لفيلكس (36 عاماً) أنه تابع كل خطواتها في سباقها الأخير خلال مسيرتها، وقالت فيلكس "جميل فعلاً إقامة البطولة على أرض بلادنا".

وحصدت فيلكس خلال مسيرتها 11 ميدالية أولمبية، كانت أولاها في أولمبياد أثينا الصيفي في 2004 عندما كان عمرها 18 عاماً.

واصلت مسيرتها الحافلة حتى الفوز ببرونزية سباق 400م وبذهبية سباق التتابع 4 في 400م في أولمبياد طوكيو الصيفي العام الماضي، لتصبح الرياضية الأكثر تتويجاً طوال تاريخ الرياضة.

ورداً على سؤال حول الحكمة التي تود نقلها للجيل الجديد، قالت فيلكس للصحافيين "الاستمتاع بالرحلة".

وأضافت قائلة "عندما تحب شيئاً كثيراً بهذه الصورة وتواجه لحظات صعبة، فإن ذلك يمكن أن يحطم قلبك. كل هزيمة وكل إحساس بالفشل يمثلان فرصة لأن تصبح أفضل. كنت أتمتى فعلياً أن أعرف ذلك في مرحلة مبكرة جداً من مسيرتي".

من المقرر أن تسدل فيلكس الستار على مسيرتها الرياضية بسباق شوارع في لوس أنجلوس أغسطس المقبل.

وأكدت فيلكس "أنا سعيدة جداً لأنني أعلم أن هذه الرياضة في أيدٍ أمينة".

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.