Open toolbar

زورق حربي تابع للبحرية الإسرائيلية قبالة ساحل رأس الناقورة على الحدود بين إسرائيل ولبنان، 3 يوليو 2022 - AFP

شارك القصة
Resize text
دبي-

أكدت الولايات المتحدة، الجمعة، "التزامها تسهيل المفاوضات بين لبنان وإسرائيل للتوصل إلى قرار بشأن ترسيم الحدود البحرية بين البلدين"، مشددة على أن التقدم باتجاه الحل لا يمكن تحقيقه إلا بالمفاوضات بين الطرفين.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية نيد برايس في بيان، الجمعة، إن الإدارة الأميركية "ترحب بالروح التشاورية والمنفحتة للطرفين للتوصل إلى قرار نهائي من شأنه أن يؤدي إلى مزيد من الاستقرار والأمن والازدهار للبنان وإسرائيل والمنطقة"، مشيراً إلى أن الإدارة الأميركية "تعتقد بإمكانية التوصل إلى حل".

تعثر المفاوضات

وتوقفت المفاوضات التي انطلقت بين الطرفين في عام 2020 بوساطة أميركية في مايو 2021، جراء خلافات حول مساحة المنطقة المتنازع عليها.

وكان من المفترض أن تقتصر المحادثات على مساحة بحرية تقدر بنحو 860 كيلومتراً مربعاً، بناء على خريطة أرسلها لبنان في 2011 إلى الأمم المتحدة، لكن لبنان اعتبر لاحقاً أن الخريطة استندت إلى "تقديرات خاطئة"، وطالب بالبحث في مساحة تبلغ 1430 كيلومتراً مربعاً وتشمل أجزاء من حقل "كاريش" الذي يقع عند الخط الحدودي البحري رقم 29.

وتصاعد الخلاف بين الجانبين مع بدء إسرائيل في يونيو الماضي العمل في حقل نفط كاريش من خلال سفينة تديرها شركة "إنرجيان" ومقرها لندن، وهو ما حذرت منه بيروت، مؤكدة أن الحقل "يقع في المنطقة المتنازع عليها".

وفي مطلع يوليو الجاري، قال رئيس حكومة تصريف الأعمال في لبنان نجيب ميقاتي، إن "هناك معلومات مُشجعة... في ملف ترسيم الحدود البحرية مع إسرائيل"، رافضاً الإدلاء بمزيد من التفاصيل "قبل الاطلاع على الرد الرسمي والخطي على العرض اللبناني".

وقام الوسيط الأميركي آموس هوشستين بزيارة إلى بيروت، منتصف يونيو الماضي، أجرى خلالها محادثات مع مسؤولين لبنانيين بخصوص النزاع الحدودي البحري وملكية حقول النفط والغاز.

وكشف مصدر لبناني مطلّع على المحادثات لـ"الشرق" وقتها، أن "الجانب اللبناني يتجه لإبلاغ الوسيط الأميركي بقبوله التخلي عن المطالبة بالخط الحدودي البحري رقم 29 (حقل كاريش المتنازع عليه)، مقابل أن تكون لبيروت السيادة الكاملة على حقل قانا، الذي يقع عند الخط البحري رقم 23".

وفي 2 يوليو الجاري، أعلن الجيش الإسرائيلي أن قواته اعترضت 3 طائرات مسيّرة اقتربت من الحدود الإسرائيلية من جهة لبنان، نحو المجال الجوي فوق المياه الاقتصادية الإسرائيلية. وتبنى "حزب الله" مسؤولية إطلاق تلك المسيرات، مشيراً إلى أنها كانت تؤدي "مهامَّ استطلاعية".

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.