مصر تستعد لاستقبال 8.6 مليون جرعة من لقاح أسترازينيكا
العودة العودة

مصر تستعد لاستقبال 8.6 مليون جرعة من لقاح أسترازينيكا

وزيرة الصحة المصرية هالة زايد في مؤتمر صحافي بالقاهرة - 23 ديسمبر 2020 - REUTERS

شارك القصة
دبي -

أعلنت وزيرة الصحة والسكان في مصر هالة زايد، الأحد، أن القاهرة بصدد استلام 8.6 مليون جرعة من لقاح أسترازينيكا "ضمن 40 مليون جرعة يتم الحصول عليها من خلال التحالف الدولي للأمصال واللقاحات بجنيف (GAVI)".

وأشارت وزير الصحة في مؤتمر صحافي إلى أن مصر "تعاقدت على شراء 100 مليون جرعة من لقاحات فيروس كورونا"، موضحة أنه "سيتم استقبال باقي الجرعات على مدى العام الحالي"، كما سيتم استقبال دفعة من لقاح سينوفارم الصيني "خلال ساعات".  

وتابعت أن مصر "أول دولة في إفريقيا تحصل على اللقاحات وتبدأ بتطعيم الأطقم الطبية"، لافتة إلى "أن جميع اللقاحات التي يتم الحصول عليها، تمنح موافقة استخدام طوارئ من خلال هيئة الدواء المصرية والمعامل التابعة لها للتأكد من فاعلية اللقاحات". 

وذكرت وزيرة الصحة أنه "سيتم فتح التسجيل على الموقع الإلكتروني للمواطنين الأسبوع المقبل، لبدء تلقي الفئات المستحقة للقاح من كبار السن وأصحاب الأمراض المزمنة، ومرضى الأورام، وتوفير أماكن مخصصة لتلقي اللقاحات للمواطنين على مستوى البلاد".

وأضافت زايد أن اللجنة العلمية لمكافحة فيروس كورونا "تنعقد بشكل دائم لمتابعة مستجدات كورونا، ووضع بروتوكولات التشخيص والعلاج للمرضى وتحديثها بشكل مستمر، وفق أسس بحثية وعلمية وتطبيقها بكفاءة عالية، بالإضافة إلى تدريب جميع الأطقم الطبية عليها". 

ولفتت الوزيرة إلى "الجهود التي تبذلها اللجنة في وضع أولويات اللقاحات التي تحصل عليها مصر لاختيار الأفضل، والفئات المستحقة لتلقي اللقاح وفقاً لإرشادات منظمة الصحة العالمية".

وأشارت إلى "تلقي الأطقم الطبية الجرعة الأولى للقاح بمستشفيات وزارة الصحة والهيئات التابعة لها ومستشفيات القوات المسلحة والشرطة والمستشفيات الجامعية وتلقي الجرعة الثانية خلال الفترة الحالية"، مؤكدة أنه "لم يتم رصد أي أعراض جانبية خطيرة على الذين تلقوا اللقاح". 

وسجلت مصر 177543 إصابة بفيروس كورونا و10298 وفاة بحسب الأرقام الرسمية، فيما بلغ عدد المتعافين 137294.

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.