Open toolbar

شعار نتفليكس على شاشة تلفزيون - REUTERS

شارك القصة
Resize text
القاهرة-

كشفت تسريبات داخلية عن استهداف شركة نتفليكس ضم 40 مليون مشترك لخدمتها لبث المحتوى في 2023، وذلك من خلال باقتها الجديدة الأرخص سعراً والتي ستعتمد على تحقيق الأرباح من خلال عرض الإعلانات.

ووفقاً لتقرير نشرته صحيفة وول ستريت جورنال، فإن وثيقة مسرّبة شاركتها نتفليكس مع المعلنين توضح اجتماعات عديدة يعقدها مسؤولو الشركة ومسؤولون من مايكروسوفت، الشريك الإعلاني للمنصة، مع عدد من المعلنين خلال الأسابيع الماضية، سعياً نحو إبرام شراكات إعلانية لدعم باقة نتفلكس الجديدة، والمخطط طرحها بنهاية 2022.

وبحسب الوثيقة، فإن التوقعات الأوليّة لنتفليكس تشير إلى وصول المشتركين في الباقة الجديدة إلى 4.4 مليون مشترك بنهاية 2022 على مستوى العالم، على أن يكون من بينهم 1.1 مليون مشترك من داخل الولايات المتحدة.

فيما سيرتفع إجمالي مشتركي الباقة منخفضة التكلفة إلى 40 مليون مشترك بحلول الربع الثالث من 2023، وسيكون منهم 13.3 مليون مشترك من الولايات المتحدة.

أسواق مستهدفة

كما تضمنت توقعات نتفليكس في وثيقتها المسربة عدداً من الأسواق المخطط إطلاق الباقة الجديدة خلالها، وأبرزها: "البرازيل والمكسيك واليابان وبريطانيا وفرنسا وألمانيا وكوريا الجنوبية وإسبانيا وإيطاليا وأستراليا وكندا".

وأوضحت الوثيقة المسربة أن معيار "المشاهدين المميزين المتوقعين Projected Unique Viewers"، وهو معيار جديد تضعه المنصة لحساب عدد المستخدمين المستهدفين بالإعلانات، سيفوق عدد المستخدمين المتوقع اشتراكهم في باقتها الجديدة منخفضة التكلفة، وذلك لأن المنصة تتوقع أن يستفيد أكثر من شخص من الاشتراك في الباقة الجديدة.

وأشار المتحدث باسم نتفليكس، تعليقاً على تقرير "وول ستريت جورنال"، إلى أن المنصة ما زالت في المرحلة الأولى لاختبار كيفية تقديم الباقة الجديدة القائمة على عرض الإعلانات، موضحاً أنه لم يتم اتخاذ قرارات نهائية بعد بشأنها.

وبحسب مصادر مطلعة داخل نتفليكس، فإن الشركة مستمرة في تقييم المعدل المتوقع للطلب والإقبال على باقتها الجديدة، وتوقعاتها بشأن معدل المشاهدين والاشتراكات قد تتغير خلال الفترة السابقة للإطلاق الرسمي.

وأشار تقرير الصحيفة الأميركية إلى أن إقبال المعلنين على باقة نتفليكس الجديدة سيكون كبيراً، إلّا أن بعض المعلنين أبدوا عدم سعادتهم ببعض جوانب الإصدار الجديد من الخدمة، خاصة فيما يتعلق بمحدودية المساحات التي يمكنهم اختيار عرض إعلانتهم خلالها.

وأوضح التقرير أن نتفليكس لا تنوي الاعتماد على شركة مستقلة لقياس معدلات مشاهدة الإعلانات ودرجة فاعليتها.

يُذكر أن الباقة منخفضة التكلفة ستأتي باشتراك شهري يتراوح بين 7و9 دولارات، على أن تغيب بعض المزايا الخاصة بالخدمة الحالية عن الباقة القادمة، مثل حرمان المستخدمين من ميزة تحميل المحتوى لمشاهدته في وقت لاحق دون الحاجة للاتصال بالإنترنت، وكذلك عدم توفير مكتبة المحتوى الكاملة للمنصة، المتاحة للمشتركين في الباقات الحالية.

وفي أغسطس، كشف كود تطبيق نتفليكس عن عدم وجود زر "تخطي الإعلانات Skip Ad" داخل المحتوى، كما أن أزرار التحكم للتشغيل والإيقاف تختفي بشكل كامل، ليحتل الإعلان مساحة العرض كاملة بشكل يفرض على المستخدم مشاهدة الإعلان حتى النهاية.

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.