Open toolbar

قوات أمنية في تركيا تمنع مرور تظاهرة خلال عيد العمال - 01 مايو 2022 - REUTERS

شارك القصة
Resize text
إسطنبول-

اعتقلت شرطة مكافحة الشغب في تركيا، الأحد، عشرات المتظاهرين لدى محاولتهم الوصول إلى ساحة "تقسيم" في إسطنبول، من أجل المشاركة في تظاهرة عيد العمال، احتجاجاً على الأزمة الاقتصادية التي تسبّب بها تضخم مستعر، وفق ما أوردت وكالة "رويترز".

وسمح مكتب حاكم إسطنبول بالاحتفال بعيد العمال في منطقة أخرى، واعتبر أن أي تجمعات في مناطق أخرى غير مصرّح بها ليست قانونية، كما أفادت "رويترز". وأشارت إلى شجار بين شرطة مكافحة الشغب ومحتجين قبل تقييدهم.

وذكرت وكالة "دمير أورين" للأنباء أن الشرطة اعتقلت 30 شخصاً في منطقة بشكطاش وسط المدينة، و22 في شيشلي.

وأعلن مكتب حاكم إسطنبول، الأحد، اعتقال 164 محتجاً في المدينة نتيجة "محاولتهم تنظيم تظاهرات غير قانونية".

تعديل الحد الأدنى للأجور

ورجح استطلاع أعدته "رويترز"، الخميس الماضي، أن يزيد معدل التضخم السنوي في تركيا إلى 68% في أبريل، مدفوعاً بالغزو الروسي لأوكرانيا وزيادة أسعار السلع، وتوقع ألا يتراجع بشكل طفيف إلا نهاية العام.

وكان محافظ المصرف المركزي التركي شهاب قاوجي أوغلو رجح، الخميس، أن يرتفع التضخم في البلاد إلى ذروة تبلغ نحو 70% قبل يونيو المقبل، علماً أن تقديرات تتكهن بارتفاعه نحو 75%، بحسب "رويترز".

جاء ذلك فيما أعلنت غرفة التجارة في إسطنبول، الأحد، أن أسعار التجزئة في أكبر المدن التركية ارتفعت بنسبة 11.36% على أساس شهري في أبريل، و79.97% على أساس سنوي. وأضافت أن أسعار الجملة في المدينة ارتفعت 5.33% على أساس شهري، و73.21% على أساس سنوي، علماً أن سكان إسطنبول يشكلون نحو خمس سكان تركيا البالغ عددهم 85 مليون نسمة.

وطالب رئيس اتحاد نقابات العمال التركية، إرجون أتالاي، بتعديل الحد الأدنى للأجور شهرياً، ليعكس ارتفاع الأسعار. وقال: "موضوعنا الأساسي هذا العام يجب أن يكون تكلفة المعيشة. التضخم يُعلن مطلع كل شهر ويجب أن يُضاف ذلك إلى الرواتب كل شهر".

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.