Open toolbar
 تحويل أعمال الروائي التونسي كمال العيادي إلى فيلم
العودة العودة

تحويل أعمال الروائي التونسي كمال العيادي إلى فيلم

غلاف رواية "مفاتيح القيروان" - TAP.info

شارك القصة
Resize text
تونس-

يعمل المخرج السينمائي التونسي الحبيب المستيري، والكاتب والسيناريست الأسعد بن حسين، مدير بيت الرواية، على تحويل رواية "مفاتيح القيروان" ومجموعة "اعترافات الفتى القيرواني"، وهما عملان للكاتب والروائي كمال العيادي (الكينج)، إلى فيلم سينمائي.

وقال الأسعد بن حسين، الذي يعمل على صياغة سيناريو الفيلم مع المخرج، إن "المشروع النهائي للفيلم سيكون جاهزاً في نهاية السنة الحالية، ليتمّ تقديمه للجنة التشجيع على الإنتاج السينمائي، من أجل الحصول على تمويل لإنتاج الفيلم".

وأضاف: "تحويل هذين العملين إلى فيلم، من شأنه أن يُحفّز صنّاع السينما التونسية على الاهتمام بالأعمال الروائية التونسية، وتحويلها إلى اللغة البصرية". وذكر أن سبب جمع العمليْن معاً في فيلم واحد، يعود إلى أنهما يكمّلان بعضهما البعض.

وأكد أيضاً أن بيت الرواية يعمل حالياً على الإعداد لاتفاقية تعاون وشراكة مع المركز الوطني للسينما والصورة، سيتم بمقتضاها تنظيم ورش تدريبية للمخرجين وصناع السينما، وكذلك الروائيين في تونس لتحويل القصص والروايات إلى سيناريو أفلام.

كانت رواية "مفاتيح القيروان" قد صدرت سنة 2020 عن دار رؤى للنشر بتونس، أما المجموعة القصصية "اعترافات الفتى القيرواني"، فقد صدرت عن دار "نفرو" المصرية سنة 2015.

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.