Open toolbar

شعار شبكة نتفليكس للبث الترفيهي خلف يد مظللة تحمل قفلاً - Getty Images

شارك القصة
Resize text
سان فرانسيسكو -

أعلنت منصة "نتفليكس" الأميركية، الأربعاء، أنها ستجري تجارب في تشيلي وكوستاريكا وبيرو، لفرض رسوم على مشتركيها إذا أعطوا كلمات المرور الخاصة بهم إلى مستخدمين خارج منازلهم.

وينبغي على المشتركين بموجب التجربة دفع مبلغ إضافي غير رسم اشتراكهم الشهري (نحو 3 دولارات في تشيلي و2.99 دولار في كوستاريكا ونحو 2.12 دولار في بيرو) لكي يتمكنوا من إضافة ما يصل إلى حسابين إضافيين إلى ملفهم الشخصي.

وقالت مدير قسم ابتكار المنتجات في نتفليكس شنجيي لونج، في بيان: "لقد حرصنا دائماً على أن نسهل على الأشخاص الذين يعيشون معاً مشاركة حساباتهم مع ميزات مثل ملفات التعريف المنفصلة أو إمكانية تزامن المشاهدة" بين أكثر من شخص في المنزل الواحد، في ما يتعلق ببعض أنواع الاشتراكات المتميزة. 

وأضافت: "على الرغم من أن هذه الميزات تحظى بشعبية كبيرة، إلا أنها تتسبب أيضاً في نوع من الارتباك" في ما يتعلق بالحالات التي يمكن فيها مشاركة اشتراك "نتفليكس".

وأوضحت أن تشارُك الحسابات بين مستخدمين في منازل مختلفة يؤثر في قدرة المنصة "على الاستثمار في المسلسلات والأفلام عالية الجودة" التي يستفيد منها مشتركوها. 

سبل الحد من مشاركة كلمات المرور

واختبرت "نتفليكس"، العام الماضي، طريقة للحد من مشاركة كلمات المرور تتمثل في إرسال رسالة تحذير إلى بعض المشتركين للتحقق من أن المستخدم يعيش في المكان نفسه الذي يعيش فيه مالك الحساب. 

ويبدو أن المنصة تتجه إلى التشدد في هذا المجال بسبب تباطؤ نموها، بعدما درجت طويلاً على التساهل في هذا المجال. 

ولم تستقطب المنصة من سبتمبر إلى ديسمبر 2021، سوى 8.28 مليون مشترك جديد، ما رفع مجموع مشتركيها نهاية العام الماضي إلى 221 مليوناً، وباتت عرضة أكثر فأكثر لمنافسة "ديزني+".

ورفعت "نتفليكس" رسوم الاشتراك في الولايات المتحدة وكندا في يناير، ثم اتخذت تدبيراً مماثلاً في بريطانيا وأيرلندا، في مارس.

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.