Open toolbar
واشنطن تعيّن مبعوثاً خاصاً إلى هايتي للمساعدة في جهود "السلام وإجراء انتخابات"
العودة العودة

واشنطن تعيّن مبعوثاً خاصاً إلى هايتي للمساعدة في جهود "السلام وإجراء انتخابات"

صورة لرئيس هايتي الراحل جوفينيل مويس معلّقة على جدار، قبل مؤتمر صحافي لرئيس الوزراء بالوكالة كلود جوزيف في منزله بالعاصمة بورت أو برنس، 13 يوليو 2021. - REUTERS

شارك القصة
Resize text
دبي-

أعلنت الخارجية الأميركية تعيين السفير دانيال فوت مبعوثاً خاصاً لهايتي، للمساعدة في جهود إرساء "السلام والاستقرار، وإجراء انتخابات رئاسية وتشريعية"، وذلك على خلفية اغتيال رئيس البلاد جوفينيل مويس، في وقت سابق من الشهر الجاري.

وقالت الخارجية في بيان أصدره مكتب المتحدث نيد برايس، الخميس، إن "السفير دانيال فوت، وهو عضو عامل من كبار الموظفين في السلك الدبلوماسي، سيعمل كمبعوث خاص لهايتي". 

وأشار البيان إلى أنه "سيعمل مع الهايتيين والشركاء والدوليين لتيسير إحلال السلام والاستقرار على المدى الطويل، ودعم الجهود المبذولة لإجراء انتخابات رئاسية وتشريعية حرة ونزيهة". 

وسيعمل فوت أيضاً "مع الشركاء لتنسيق جهود المساعدة في العديد من المجالات، بما في ذلك المساعدة الإنسانية والأمنية والتحقيقات. بالإضافة إلى ذلك، سيُشرك المبعوث الخاص الجهات المعنية في المجتمع المدني والقطاع الخاص، بينما نسعى إلى التوصل إلى حلول بقيادة الهايتيين، للعديد من التحديات الملحة التي تواجه هايتي"، بحسب البيان.

وتابع البيان: "سيعمل المبعوث الخاص، إلى جانب السفير الأميركي في هايتي، على قيادة الجهود الدبلوماسية الأميركية، وتنسيق جهود الوكالات الفيدرالية الأميركية في هايتي من واشنطن، وتقديم المشورة لوزير الخارجية ومساعده بالإنابة لمكتب شؤون نصف الكرة الغربي، والتنسيق بشكل وثيق مع موظفي مجلس الأمن القومي بشأن جهود الإدارة لدعم الشعب الهايتي، والمؤسسات الديمقراطية في هايتي في أعقاب الاغتيال المأساوي لجوفينيل مويز".

رئيس الوزراء يترك منصبه

وكان رئيس وزراء هايتي المؤقت كلود جوزيف في مقابلة مع صحيفة "واشنطن بوست" نشرت، الاثنين، إنه وافق على ترك منصبه وتسليم السلطة لمنافس يحظى بدعم المجتمع الدولي.

ويأتي إعلان جوزيف لينهي في ما يبدو صراعاً على السلطة في البلاد، بين جوزيف وأريال هنري، جراح الأعصاب البالغ من العمر 71 عاماً، الذي عينه الرئيس مويس قبل يومين من اغتياله رئيساً للوزراء، لكنه لم يؤدِّ اليمين بعد.

وقُتل مويس في السابع من يوليو الجاري بالرصاص، عندما اقتحم مسلحون مقر إقامته الشخصي على الجبال المطلة على العاصمة بورت أو برنس.

وأدخلت عملية الاغتيال البلد في حالة من الفوضى وسط تصاعد عنف العصابات المسلحة، الذي أدى إلى نزوح الآلاف من ديارهم وعطل النشاط الاقتصادي في هايتي أفقر دول الأميركيتين.

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.