Open toolbar

زعيم كوريا الشمالية كيم جونج أون يسير بجوار الصاروخ الباليستي العابر للقارات "هواسونج-17" على مركبة الإطلاق- 25 مارس 2022 - REUTERS

شارك القصة
Resize text
سول-

انتقدت وزارة الخارجية الكورية الشمالية تصريحات الأمين العام للأمم المتحدة بشأن دعمه لنزع أسلحتها النووية بالكامل، ووصفت التصريحات بأنها تفتقر إلى الحياد والإنصاف.
              
ونشرت وكالة الأنباء الرسمية في بيونج يانج بياناً من وزارة الخارجية بعد أن قال الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو جوتيريش الجمعة، إنه يدعم بشكل كامل الجهود المبذولة لنزع الأسلحة النووية لكوريا الشمالية بالكامل لدى لقائه برئيس كوريا الجنوبية يون سوك يول.
              
وقال كيم سون جيونج نائب وزير الخارجية الكورية الشمالية في بيان: "لا يسعني إلا أن أعبر عن أسفي العميق إزاء التصريحات المذكورة للأمين العام للأمم المتحدة والتي تفتقر بشكل صارخ إلى الحياد والإنصاف وتتعارض مع التزامات واجبه المنصوص عليها في ميثاق الأمم المتحدة فيما يتعلق بقضية شبه الجزيرة الكورية".
              
وأضاف كيم: "لا ينبغي للأمين العام للأمم المتحدة أن يطلب أو يقبل أوامر من حكومة بلد معين، بل عليه أن يمتنع عن القيام بأي عمل قد يضر بمنصبه كمسؤول دولي مسؤول فقط أمام الأمم المتحدة".
              
وأوضح كيم أن تعهد الأمين العام للمنظمة الدولية بـ"نزع الأسلحة النووية بشكل كامل وقابل للتحقق ولا رجعة فيه" هو "انتهاك لسيادة جمهورية كوريا الشعبية الديمقراطية".

نزع من جانب واحد

وقال نائب وزير الخارجية بكوريا الشمالية: "إنها تطالب بنزع السلاح من جانب واحد، وربما يعرف الأمين العام جوتيريش جيداً أن كوريا الشعبية الديمقراطية ترفض ذلك تماماً ..." مضيفاً أنه يتعين على جوتيريش توخي الحذر عند النطق بـ"كلمات خطيرة" في خضم الموقف الحاد للغاية بشأن شبه الجزيرة الكورية.
              
وأجرت كوريا الشمالية تجارب على إطلاق عدد قياسي من الصواريخ هذا العام، ويقول مسؤولون من كوريا الجنوبية، وواشنطن إنها "تستعد على ما يبدو لاختبار سلاح نووي لأول مرة منذ عام 2017، وسط تعثر محادثات نزع السلاح النووي". 

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.