إسرائيل تتوقّع اتفاقاً للطيران التجاري مع الإمارات
العودة العودة
شارك القصة

إسرائيل تتوقّع اتفاقاً للطيران التجاري مع الإمارات

طائرة لشركة "العال" الإسرائيلية تحطّ في مطار أبوظبي - 31 أغسطس 2020 - via REUTERS

شارك القصة
القدس –

أعلنت إسرائيل الثلاثاء، أنها ودولة الإمارات العربية المتحدة ستوقعان قريباً اتفاقاً للطيران التجاري، بعدما أبرما اتفاقاً لتطبيع علاقاتهما.

ونقلت وكالة "رويترز" عن عوفر مالكا، المدير العام لوزارة المواصلات الإسرائيلية، قوله إن اتفاق الطيران مع الإمارات "جاهز تقريباً، وسنوقعه في الأيام المقبلة". وأضاف في حديث لإذاعة الجيش الإسرائيلي أن الدولة العبرية وافقت أيضاً على مرور الرحلات الجوية التجارية الإماراتية فوق أراضيها، إلى وجهات ناحية الغرب وفي طريق عودتها.

وأشارت "رويترز" إلى أن الحركة الجوية المباشرة بين تل أبيب وأبوظبي أو دبي، تمنح دفعة لقطاعَي السياحة والتجارة في إسرائيل والإمارات، كما تسهّل سفر الإسرائيليين إلى آسيا.

ووافقت المملكة العربية السعودية على تسريع تلك الرحلات، من خلال السماح لها بالمرور فوق أراضيها. لكن الرياض أعلنت أنها ليست مستعدة لإقامة علاقات رسمية مع تل أبيب، كما فعلت الإمارات والبحرين، في مراسم شهدتها واشنطن في 15 سبتمبر الماضي.

ونسبت "رويترز" إلى مصدر قوله إن وفداً إسرائيلياً، يرافقه مسؤولون أميركيون بارزون، سيتوجّه إلى المنامة وأبوظبي يومَي 18 و19 الشهر الجاري، على أن يعود إلى تل أبيب في 20 منه، برفقة موفدين إماراتيين، في أول زيارة رسمية للدولة العبرية.

ورجّح المصدر استخدام شركة "العال" الإسرائيلية للطيران في المراحل الأولى من الرحلة، وطيران "الاتحاد" في مرحلتها الأخيرة، ما يشكّل أول رحلة مباشرة إلى إسرائيل بواسطة طائرة إماراتية. واستدركت "رويترز" أن المسؤولين الإسرائيليين والإماراتيين لم يؤكدوا تلك الرحلات بعد.

وأشار مالكا إلى أن العمل جارٍ على مسألة الأمن في مطارات الإمارات، لتمكين الإسرائيليين من السفر عبرها.

وأفادت "رويترز" بأن إسرائيل تطلب عموماً ضمان أمن إضافي لناقلاتها في الخارج. وفي بعض الحالات، شملت التدابير مرافئ منفصلة وحراساً إسرائيليين في المطارات الأجنبية.

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.