Open toolbar

أعلام "الناتو" وتركيا والسويد وفنلندا- 18 مايو 2022 - REUTERS

شارك القصة
Resize text
هلنسكي-

يلتقي مسؤولون من تركيا وفنلندا والسويد في مكان لم يُعلن عنه بفنلندا، الجمعة، لمناقشة مخاوف أمنية طرحتها تركيا قبل السماح للدولتين بالانضمام إلى حلف شمال الأطلسي "الناتو".

وقال وزير الخارجية الفنلندي بيكا هافيستو في وقت سابق إن الاجتماع الأول بين المسؤولين يهدف إلى إقامة اتصالات وتحديد أهداف التعاون التي اتفقت عليها الدول الثلاث حين وقعت على مذكرة تفاهم في قمة الحلف بمدريد في نهاية يونيو الماضي.

وطالب وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو الدولتين بتسليم بلاده مشتبهاً بهم مطلوبين في قضايا تتعلق بالإرهاب، بينما تقول الدولتان إنهما لم توافقا على تسليم أشخاص بعينهم حين وقعتا على مذكرة التفاهم.

وظلت وزارة الخارجية الفنلندية متكتمة على اجتماع، الجمعة، ورفضت الكشف عن مكان انعقاده أو حتى توقيته.

وفي 20 أغسطس الجاري، أعلن وزير الخارجية الفنلندي بيكا هافيستو، أن بلاده ستستضيف اجتماعاً ثلاثياً مع السويد وتركيا في وقت لاحق من الشهر الجاري، لبحث ملف انضمام البلدين إلى حلف شمال الأطلسي "الناتو".

وقال هافيستو إن "ممثلين عن فنلندا والسويد وتركيا سيلتقون في فنلندا في أغسطس".

ولم يحدد الوزير موعداً للقاء، لكن نظيره التركي مولود جاويش أوغلو كان قد أشار إلى لقاء ثلاثي مرتقب في 26 أغسطس.

وتخلّت السويد وفنلندا عن سياسة عدم الانحياز التي كانتا تتبعانها منذ زمن، وأعلنتا أنهما تعتزمان الانضمام إلى حلف شمال الأطلسي، بسبب الغزو الروسي لأوكرانيا.

وصادقت الولايات المتحدة ومعها أكثر من نصف الدول الأعضاء في حلف "الناتو" على طلبي انضمام السويد وفنلندا، إلا أن آلية الانضمام إلى التكتل تتطلّب إجماع الدول الأعضاء.

اقرأ أيضاً:

Google News تابعوا أخبار الشرق عبر Google News

نستخدم في موقعنا ملف تعريف الارتباط (كوكيز)، لعدة أسباب، منها تقديم ما يهمك من مواضيع، وكذلك تأمين سلامة الموقع والأمان فيه، منحكم تجربة قريبة على ما اعدتم عليه في مواقع التواصل الاجتماعي، وكذلك تحليل طريقة استخدام موقعنا من قبل المستخدمين والقراء.